Financial Market Post > العملات الرقمية > كورونا كوين .. عملة رقمية جديدة من داخل الأزمة
كورونا كوين عملة افتراضية مثيرة للجدل

كورونا كوين .. عملة رقمية جديدة من داخل الأزمة

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : مارس 25, 2020

وسط  التأثير المأساوي لفيروس كورونا المستجد على صحة البشر في العالم، شهد سوق العملات الرقمية مؤخراً ولادة كورونا كوين الجديدة (ERC-20) ، فكيف نشأت ؟ وكيف تعمل؟ ولماذا أطلق عليها البعض عملة الاستثمار في الموت؟

ماهي كورونا كوين CoronaCoin ؟

يرمز لها بالرمز NCOV” “، وفقا لما نُشر حولها بموقع “Reddit” فهي عبارة عن رمز مميز (token) مبني على الايثيريوم يرتفع في القيمة كلما زاد عدد الأشخاص الذين يقتلهم الفيروس ويصيبهم.

وفقا لأحد المشرفين على مجموعة تيليجرام التابعة لـ “CoronaCoin” :
فقد تم تشكيلها بواسطة مبرمجين وناشطين في”فور تشان” وهو منتدى مثير للجدل، ساعد في ظهور مجموعة قراصنة مجهولي الهوية قبل ذلك.

كيف انتشرت قصة كورونا كوين ؟

كانت وكالة رويترز هي أول وكالة أنباء رئيسية تنشر قصة كورونا كوين.
ثم التقطتها بسرعة صحيفة نيويورك بوست، لكنها لم تحسن تقديم الفكرة، حيث أوضحت أنها تشبه البيتكوين BTC إلى حد ما.

كيف سيتم توزيع رمز العملة؟

سيتم في البداية توزيع رمز العملة المميز الجديد عن طريق الإسقاط الهوائي. وفي وقت لاحق، سيُطلق المطورون لكورونا كوين الرقمية لعبة تُتيح للمستخدمين جمع العملة خاصتهم من خلال تطبيق الألعاب.

كما سيكون بإمكان المستثمرين المُحتملين أيضاً شراء الرمز الجديد من كورونا كوين الرقمية، في الغالب، من البورصات اللامركزية.

ما هي اللعبة الهزلية التي سيتم منها توزيع العملة؟

تقوم على أساس أن الكوكب بأكمله عبارة عن لوحة لعبة. يتناوب اللاعبون المتنافسون في الغرفة الافتراضية على إصابة البلد بفيروس يصنعونه. تحتوي اللعبة على جولات متعددة ، وسيتم استبعاد اللاعب الذي لديه أقل عدد من الجولات المصابة في كل جولة ، وسيتلقى الفائز عملات CoronaCoin لجميع اللاعبين الآخرين.

هل كورونا كوين تشبه فعلا البيتكوين؟

غني عن القول أن جميع العملات المعدنية سيئة الأداء لا تشبه البتكوين في أي شيء.
حيث أنها تعتمد على بروتوكول ERC-20 القياسي. ولكن لعل أكثر ما يحزن حول هذه العملة الجديدة هو أنها قد تكون ناجحة ولو لفترة.

هل الاستثمار في كورونا كوين يعني الاستثمار في الموت؟

تعتمد كورونا كوين على المراهنة على مصارعة الموت!

ليس الأمر مزحة سخيفة، للأسف، فـ كورونا كوين تسلط الضوء على مفاسد صناعة العملة المشفرة ولفهم ذلك نوضح الأمر من جهة أخرى بالسؤال:

ما الذي يدعم كورونا كوين؟

إنه  فيروس كورونا COVID-19 نفسه، حيث يتناقص عدد التوكنات المتاحة مع وفاة المزيد من الناس.

ووفقاً لموقع العملة على الإنترنت، سيقل المعروض منها كل يومين بناءً على معدل الحالات الجديدة،. هذا يعني أن سعرها سيرتفع مع تزايد عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس. وهي تطلق على نفسها: “أول عملة مشفرة في العالم مدعومة بإثبات الموت”.

وبالتالي سيصبح لديها قدرة عجيبة على إصابتك باللا مبالاة، فأنت تبني توقعاتك على وفاة الآخرين!!

ماهي قيمتها حتى الآن؟

صدر توكنات من الكورونا كوين  بما يمثل عدد سكان العالم أي حوالي 7.6 مليار كوين.
ويجري حرق توكنات مرة كل 48 ساعة بناءً على عدد الإصابات والوفيات، لذلك سيتناقص عدد التوكنات؛ وأيضاً لا يمكن سك المزيد منها.

حتى وقت كتابة هذا التقرير، جرى حرق ( 92100) من التوكنات.

هل سيتم التبرع بجزء من الأموال للصليب الأحمر أم أنها مزحة؟

لكن ما يحفظ ماء وجه كورونا كوين هو أنها تريد تقديم شيء مقابل الربح الذي تجنيه من تلك المعاناة الإنسانية.
إذ على ما يبدو، سوف يتبرع مبتكروها بحوالي 20% من أرباحها الشهرية إلى الصليب الأحمر.
أما إذا كان الصليب الأحمر سيقبل تبرعات عبر كورونا كوين أم لا، فهذه مسألة أخرى
ولكن وبحسب أحد الحسابات المتحدثة عن العملة، فقد أتم مؤسسوها تبرعًا بالفعل.

كيف تقبل مجتمع العملات الرقمية هذه الفكرة؟

عبرالعديد من مستخدمي العملات الرقمية والمتداولين، عن استياءهم من فكرة العملة، واجتمعوا في وصفها بأنها غير أخلاقية ولا طعم لها.

وأضاف آخرين، بالتأكيد لا نريد في سوق العملة المشفرة، عملات من هذا القبيل، والتي تعتمد على ازدياد وفيات وإصابة البشر بفيروس كورونا التاجي القاتل، بالتأكيد هذا شيء لا يسر السوق والمستخدمين، وبالفعل لابد من إيقاف هذا النوع من العملات عند حده لأنه بالفعل من الأمور الاستفزازية.

بينما قد يعتبر البعض تأسيس هذه العملة المشفرة على أسوأ أزمة صحية تعاني منها البشرية خلال العقود الماضية أمرا مثيرا للجدل، فإن مجموعة المطورين خلف (كوروناكوين) تفيد بأن هدفها الرئيسي هو نشر الوعي حيال هذا الفيروس وكذا جمع المال لمحاربته.

 

 

 

 

عن News Desk

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسهم شركات الأدوية ترتفع

أسهم شركات الأدوية وسط أبحاث لإيجاد علاج فيروس كورونا

من المعروف أن  الأسواق المالية  أول الأسواق تأثرا  في أوقات الأزمات، حيث تنخفض أسهم البورصة اقرأ المزيد

خسائر كبرى لشركات الطيران بسبب كورونا

زيادة خسائر شركات الطيران بالخليج مع قيود جديدة على السفر

في سنة 2019 والتي لم تشهد أزمات ضخمة، اختفت 25 شركة بسبب خسائر قطاع الطيران اقرأ المزيد