Financial Market Post > العملات الرقمية > الاستثمار والعوائد في سوق العملات الرقمية عام 2018
Investing in digital currencies

الاستثمار والعوائد في سوق العملات الرقمية عام 2018

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يناير 28, 2020

عندما انطلقت العملات الرقمية قبل حوالي عشر سنوات من اليوم، كان استثمار العملات الجديد هذا يهدف إلى خلق سوق عملات إلكترونية، تحرير الأموال من السيطرة المركزية التي تهيمن على التعاملات النقدية العادية.

gt_signals_v1a970x250

وعلى مدار السنوات السابقة، تعلم التداول بالعملات الرقمية محط انتباه العالم بأكمله، بسبب التحولات السريعة المدهشة التي شكلت نقلات نوعية في حياة هذه العملات الجديدة، حيث أن أسعار بعض هذه العملات المشفرة وحجم تداول العملات الرقمية، انتقل من بضعة مئات عند نشأتها إلى آلاف بل ملايين و مليارات الدولارات اليوم، فيما تطورت استخداماتها على مدار السنوات، لتصل إلى مجالات عديدة ومتنوعة، و أصبح عدد العملات الرقمية في يومنا هذا أكثر من ألف عملة مشفرة متنوعة، لكن أكثرها شهرة تبقى أولاها وهي البتكوين، ومن بعدها الريبل والليثيريوم.

وما يميّز نظام التعامل بهذه العملات الرقمية، هو أن عمليات التعدين التي تسمح للأشخاص بالحصول عليها مقابل حل معادلات وخوارزميات رياضية معقدة، ثم الاستفادة منها بقيمة مالية مباشرة عبر باقي العملات التقليدية مثل الدولار الأمريكي أو اليورو، فيما كل عملية تتم عبر هذه العملات مهما كانت صغيرة، يتم تسجيلها في سلسلة الكتل (دفتر المحاسبة) يحفظها عدد لا نهائي من الحواسيب حول العالم، دون أي خضوع لأنظمة المصارف المركزية، فضلاً عن السرعة الكبيرة لهذه العمليات. تعرف أكثر على كيفية دخول هذا السوق والاستثمار فيه مع FMP.

أفضل عملة للاستثمار في العام 2018

إن ازدهار سوق العملات الرقمية خلال السنوات الأخيرة، جعل جزء كبير من المستثمرين يرغبون في دخول هذا السوق، وقد ظهر لذلك عدد كبير جداً من العملات الجديدة، والتي ذهب بعضها طي النسيان بعد أن فشلت في إثبات رواجها وجدواها في ظل هيمنة عدد من العملات على الحصة السوقية وإثبات جدواها ورواجها مع تجاوز أسعار وحداتها آلاف الدولارات، ونذكر من هذه العملات التي ما تزال محافظة على ثقة عدد كبير من المستثمرين:

البيتكوين: بالطبع تبقى هذه العملة هي الأكثر ريادة والأضخم من حيث حصتها السوقية، وقد بلغ سعر الوحدة منها حتى نهاية العام الماضي حوالي 17 ألف دولار، وقد عزز رواج هذه العملة الرقمية سهولة تعدينها -في مراحلها الأولى -عبر أجهزة الكومبيوتر، ورسوم التحويل الصغيرة فضلاً عن سرعة العمليات المالية باستخدامها مقارنة بالتحويلات المالية التقليدية. وقد انقسم عنها عملة رقمية فرعية هي البتكوين كاش قبل حوالي عام، لتسهل إجراءات التعامل بها، وقد حصلت على شعبية كبيرة منذ صدورها، وأصبحت قيمتها السوقية تتجاوز 24 مليار دولار.

عملة الإيثيريوم: رغم حداثة صدورها بالنسبة إلى غيرها من العملات الأكثر شهرة اليوم، إلا أنها استطاعت القفز بسرعة لتثبت جدوى التعامل بها، وقد حصدت قيمة سوقية تقدر بحوالي 30 مليار دولار حتى نهايات العام الماضي.

v2 970x250

عملة الريبل: حتى الوقت الحالي أثبتت عملة الريبل أداءً أفضل من المتوقع، إذ بلغت قيمة الوحدة منها 2.66 دولاراً حتى بداية 2018، وأما من ناحية الحصة السوقية، فقد أصبحت هذه العملة في المركز الثاني عالمياً، بحوالي 100 مليار دولار، لتصبح عملياً بعد عملة البيتكوين مباشرة. إلا أنها لم تحتفظ بمركزها طويلًا.

أفضل منصات تداول للعملات الرقمية

مع رواج الاستثمار في العملات المشفرة في يومنا هذا، أصبح هناك في المقابل عدد كبير من منصات تداول هذه العملات، والتي توفر كل منها مميزات وخصائص وتسهيلات محددة، إلا أن كثرة هذه المنصات جعل المستثمر يقف حائراً باختيار المنصة الأكثر مناسبة لكمية استثماراته وطبيعتها ومكان تواجده. وقد حصلت عدة منصات على اهتمام خاص في الوطن العربي أخيراً، ومن بينها منصة بيتركس، منصة بولونكس، منصة بيتفينيكس، منصة كركن، منصة بينانس، منصة يوبيت، منصة بيتستامب.. وغيرها العديد.

لكن هذه المنصات لا تسمح دومًا بربح العملات الرقمية، لأنها تقدم خيار الشراء والاحتفاظ بالكمية لفترة زمنية طويلة على أمل تحسن الأسعار وارتفاعها، أما إذا شهد السوق تذبذبات وتراجعات مستمرة، فإن قيمة الاستثمارات تدخل حيز الخطر وتبدأ بالتراجع مما يؤثر على المتداول ويدفعه للخسارة او انتظار التصحيح السعري بأحسن الأحوال.

يجب أن يكون المتداول حريصاً على اختيار منصة تداول موثوقة عند قرار دخول سوق العملات الرقمية، إذ أن العديد من التجارب كانت سيئة في هذا المجال مع منصات تداول غير موثوقة، وأدت إلى خسارات كبيرة في الأرصدة.

لهذا تقدم FMP  منصة تداول آمنة وذات تقنية متطورة، فضلًا عن قدرة المتداول على التعامل مع تراجعات الأسواق والتذبذبات السعرية، بمعنى أوضح تسمح هذه المنصة بالمضاربة على هبوط الأسعار والاستفادة منه عبر عمليات البيع على المكشوف أو ما يعرف بالــ  Sell Short

تداول العملات الرقمية

بعد شراء العملة الرقمية (بيتكوين مثلاً، أو أجزاء منها) وحفظها في محفظتك الرقمية، يجب أن تنتقل إلى المرحلة الأهم وهي التداول، أي الانتقال إلى منصة التداول التي تختارها.

ومن النصائح للمقبلين على التداول في هذا السوق، أن يكون تداولهم بكميات مناسبة لميزانيتهم، وعلى منصة موثوقة جداً، وأن يكون واعياً في كل وقت إلى أنّ هذا السوق الجديد شديد التقلب والحركة، لذا من المفيد في كل وقت البقاء مطلعاً على أخبار السوق وحركة التداول من مصادر موثوقة أيضاً والابتعاد عن مصادر الشائعات التي قد تؤدي إلى خسائر غير محسوبة. وسيكون من المفيد لو تعلمت بنفسك تحليل البيانات المالية والأسعار، كي لا يبقى اعتماد على تفسيرات الآخرين وعلى الحظ والتخمين.

الربح من العملات الرقمية

يُعد التداول هو أفضل طرق الربح من العملات الرقمية، لكنه الطريق الأطول والذي يحتاج صبراً وموارد للاستثمار فيه، إلا أنّه ليس مستحيلاً.

أما الطريقة الأكثر شهرة بعد التداول فهي التعدين، الذي كان أسلوباً مربحاً جداً في بدايات رواج العملات الرقمية، وتعتمد على إثبات التعاملات الموجودة داخل بلوك تشين وخالية من التعامل. ويحصل الشخص الذي يعمل بتعدين العملات الرقمية على مبالغ مالية لقاء إنجاز التعاملات الصغيرة التي تتم داخل كل بلوك تشين، لكن الأمر ليس بتلك البساطة بل يحتاج إلى قدرات خاصة من حيث العنصر البشري الذي يعمل على التعدين، والعنصر الآلي (الحاسوب وتجهيزاته) الذي يدخل في العملية، إذ يجب أن تكون أجهزة الحواسيب التي تتم عمليات التعدين من خلالها ذات قدرات عالية، بكروت شاشة عالية الجودة، ومعالجات قادرة على حل المعادلات الرياضة شديدة الصعوبة في البلوك تشين، ولكل من العملات الرقمية اليوم طريقة في التعدين، وقد بدأت الشركات المصنعة للحواسيب تعمل على خدمة احتياجات هذه السوق من حيث المعالجات وكروت الشاشة، وظهرت على الجانب المقابل مجموعات تعدين خاصة، التي تعمل معاً لجعل العملية أكثر قوة وفاعلية وإنتاجاً.

الاستثمار في البيتكوين

بعد تراجع أسعار البيتكوين بدأت الشركات الكبيرة والمحافظ المالية، تشتري هذه العملة على امل عودة الأسعار إلى سابق عهدها، فلو حسبنا القيمة الحالية والتي تقارب 6500 أمريكي يكون الدخول في هذه الصفقة ناجح بنسبة 100 % إذا ما عادت الأسعار إلى مستوى 13 ألف دولار الذي كان سائدًا قبل 4 أشهر فقط!

هذا الامر يعطي فرصة دخول مهمة للأشخاص والمؤسسات على حد سواء، بل يعتبر ضروري لمن يود مضاعفة رأس المال سريعًا، لان ضخ السيولة في هذه الأسواق عبر الشركات الضخمة يعني تحضير السوق للانطلاقة لمستوياته السابقة وحتى تجاوزها ربما وصولًا إلى 20 ألف دولار أمريكي، ما يعني تحقيق 200 % من رأس المال وهو أفضل عائد استثماري يمكن التفكير به.

التداول في FMP 

على اعتبار ان السوق يتحرك دومًا بطريقة متناوبة صعودًا وهبوطًا فإن أفضل طريقة لتحقيق الأرباح هو المضاربة على الأسعار في الصعود والهبوط. هذا بالضبط ما تسمح به منصة FMP حيث يمكنك المضاربة على العملات الرقمية مقابل العملات التقليدية مثل الدولار الأمريكي دون الحاجة لشراء العملات الرقمية أولًا.

gt_signals_v2a970x250

كل ما يجب عليك فعله هو فتح حساب تداول يسمح لك بالوصول إلى الأسواق والاستفادة من تقلبات الأسعار، بدلًا من الشراء وانتظار الصعود فقط!

يبقى أن نشير إلى ان الأسعار الحالية قد تشهد بعض التراجعات قبل ان تعود إلى سابق عهدها، إلا أن الفترة المتوقعة بحسب الخبراء الماليين لن تطول لحدوث ذلك.

عن News Desk

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا