X
الرئيسية » نصائح اقتصادية » كيف وصلت العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران الى حد نشوب حرب خليج ثالثة؟
iran U.S.

كيف وصلت العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران الى حد نشوب حرب خليج ثالثة؟

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : يونيو 26, 2019

تعود العلاقة بين الولايات المتحدة وإيران الى حد بعيد، حيث انها لم تكن دائما جميلة. بداية عندما أطاحت الولايات المتحدة بمحمد مصدق في عام 1953، وتثبيت الشاه محمد رضا بهلوي، الذي كان يعتقد أنه حليف أكثر طموحاً وأقل معاداة لشركة النفط.

تمادى الشاه بالدكتاتورية وأطيح به آية الله الخوميني في عام 1979، الذي كان يرى أمريكا العدو الأول للبشرية، ناهبة ثروات العالم وأكبر عدو للإسلام والمسلمين في شتى أرجاء الأرض، كما رفع شعار “الموت لأمريكا” خلال الثورة الإيرانية الإسلامية.

تدهورت العلاقات واستمرت بتوترها حتى عام 1988 عندما أسقطت أمريكا طائرة تابعة لخطوط الجوية الإيرانية وقتل 290 راكب إيراني، كما انها رفضت تحمل المسؤولية والاعتذار.

في حين انه في فترة رئاسة محمد خاتمي التي امتدت من 1997 – 2002 الذي حاول التحاور مع أمريكا وكسر الجمود في العلاقات، لكن لم ينجح بتغيير الوضع.

الوضع الحالي:

اما في الوضع الحالي الذي نشهده في العالم فيما يخص هذه العلاقة التي تستمر منذ القرن الثامن عشر، ليست بوضع أفضل، حيث ان الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إيران عام 2018، ومنذ ذلك الحين التوتر يزداد.

قام الحرس الثوري إعلان إسقاط طائرة تجسس أميركية مسيرة لدى اختراقها المجال الجوي للبلاد، وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران ومخاوف عالمية من نشوب حرب بينهما.

كشفت صحيفة نيويورك تايمز -نقلا عن مسؤولين أميركيين-أن الرئيس ترامب وافق أمس على توجيه ضربات عسكرية لإيران ردا على إسقاط طائرة أميركية مسيرة، لكنه تراجع عن ذلك وعن العملية في الدقائق الأخيرة.

نقلا عن مصادر ان الرئيس الأمريكي لم يستمع الى مستشاريه انما الى تحذيرات البنتاغون التي صرحت ان العواقب وخيمة في حالة حدوث ازمة بين الولايات المتحدة وإيران.

ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انه ألغي الهجمة العسكرية لأنها كانت ستؤدي الى قتل 150 شخص مقابل طائرة بدون طيار، مما يجعلها غير “متوازنة”.

من الجدير بالذكر إن الجيش الأميركي شن هجوما إلكترونيا على حواسيب إيرانية وأجهزة تحكم وإطلاق صواريخ يوم الخميس الماضي، لكن لم تصرح واشنطن عن تفاصيل أكثر بهذا الشأن.

السؤال الذي يطرحه العالم الآن، هل نحن على اعتاب حرب الخليج الثالثة؟

 في الرسوم البيانية ادناه نرى بوضوح كيف اثرت الاحداث الأخيرة على السلع الأهم في الأسواق، الاتجاه الصعودي يسيطر على الرسم البياني منذ الأسبوع الماضي قبل اسقاط الطائرة وبعدها.

gold

نورا الشيخ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا