X
الرئيسية » نصائح اقتصادية » كيف تصبح مستثمراً جيداً؟
How to become a good investor

كيف تصبح مستثمراً جيداً؟

منير محمد علي برازي
كتب بواسطة منير محمد علي برازي - آخر تعديل : مايو 22, 2019

يقول المخترع توماس أديسون بأن 90 بالمئة من النجاح يأتي من التعرق (أي العمل الجاد) و10 بالمئة فقط يأتي من الالهام، وهذا ينطبق على الاستثمار، فلا نجاح يأتي دون جهد وتعب.

وهنا نقدم لك بعض النصائح من الخبراء في الأسواق المالية لكي تصبح مستثمراً أفضل.

  • لا تتبع القطيع، فكثيراً ما يتحدث الناس عن استثمار كبير إلا أن ذلك يكون غالباً بعد فوات الأوان، وغالباً ما يكون الرأي العام مخطئاً فيما يتعلق بأفضل الاستثمارات أو اتجاهات السوق، ولهذا عليك أن تكون مستقلاً في رأيك وأن لا تتردد في مخالفة الرأي العام إذا كنت مقتنعاً بما تقوم به، فعلى سبيل المثال خالف مايكل بيري آراء معظم الناس عندما تنبأ بحدوث انهيار في أسواق العقارات الأمريكية قبل أزمة عام 2008، وكانت حينها الناس تضحك على تنبؤاته، إلا أن تنبؤاته كانت صحيحة في النهاية واستطاع تحقيق الملايين في الوقت الذي خسر فيه المستثمرون المليارات من الدولارات في ذلك العام.
  • لا تتوقف عن التجربة: طور طريقتك الخاصة في الاستثمار وجربها بشكل مستمر، وغالباً لن تنجح طريقتك من المرة الأولى وإنما يجب تطويرها وتحسينها بشكل مستمر وربما تغييرها إلى أن تصل إلى صورتها المثلى، والمفتاح هنا هو التجربة المستمرة والاعتماد على نفسك في التداول وعدم الاعتماد على توصيات التداول أو الآخرين من المحللين حيث أن هذا لن يقودك إلى النجاح.
  • تفهم خصائص المال الحقيقية، فالمال لا يأتي إليك بكثرة السعي إليه، أو بكلام آخر المال لا يأتي بكثرة التداول، حيث أن ذلك يزيد تكلفة الصفقات، بل على العكس يجب التداول فقط عند الضرورة والانتظار لحين وجود الصفقات عالية الجودة لتداولها والصبر لحين تحقيق الصفقات أهدافها.
  • افهم نفسك بشكل عميق: إن التداول الجيد يقتضي أن تفهم السوق بشكل جيد، ولكن هذا لا يكفي وإنما يجب أيضاً أن تفهم نفسك بشكل أفضل وأن تفهم دوافعك وشخصيتك بشكل دقيق وعميق، بما يشمل درجة تحملك للمخاطر والضغط والتوتر وكيفية استجابتك لظروف السوق المختلفة، وبعد فهم نفسك بشكل أفضل يجب أن تضع نفسك في الظروف التي تستجيب إليها بالشكل الأمثل، فمثلاً يجب أن لا تعرض رأس مالك لمخاطر لا يمكنك تحملها.
  • اقرأ الكتب عن الاستثمار وليس فقط المقالات: قد تكون المقالات مفيدة لكن الكتب تحمل في طياتها تجارب غنية ومعلومات مفيدة وواسعة النطاق لا تجدها من مصادر أخرى، خاصة وأن الكتب يكتبها أشخاص لهم خبرة طويلة في الاستثمار ولهم إطلاع واسع على حيثيات السوق وعمل المؤسسات المختلفة، ولهذا لا يمكن الاستغناء عن الكتب مهما كانت المواقع الالكترونية غنية بالمعلومات.
  • لا تتبع كافة نصائح البيع والشراء التي تسمعها في الأخبار أو حتى تلك التي تصدرها البنوك، فالأخبار هي موجهة للمستهلكين والبنوك تستهدف شريحة معينة من العملاء قد لا تكون أنت من ضمنها، ولهذا عليك أن تتبع النصائح الاستثمارية التي تناسب أهدافك ومستوى المخاطرة التي تستطيع تقبله من قبل ناصح مالي محترف وليس تلك الموجهة للعوام.
  • لا يمكنك تحقيق نتائج إيجابية في السوق من دون الصبر وبرودة الأعصاب، فقلة الصبر المصحوبة بالطمع قد تؤدي بك إلى دخول صفقات رديئة، تذكر أنه ليس من الضروري أن تكون لديك صفقات مفتوحة كل الوقت، وإنما من المقبول أن تحافظ على رأس مالك بصورة نقدية ريثما تجد الصفقات الملائمة بعد القيام بالبحث الكافي، وقد يساعدك على الصبر أن تدخل إلى السوق بتوقعات ضئيلة جداً لكي لا تنصدم.

إن المفتاح الأساسي للنجاح في الأسواق المالية هو التدريب المتواصل والمستمر إلى حين التمكن من تحقيق أهدافك المالية، وعليك أن تواجه كافة التحديات التي تظهرها لك الأسواق قبل أن تستطيع تحقيق هذه الأهداف، ولهذا يفضل أن تتوقع أن تواجه هذه التحديات منذ البداية لكي تكون واقعياً قدر المستطاع.

اقرأ أيضاً: 7 خطوات عملية تضمن لك الاستثمار في سوق الاسهم بنجاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا




×