X
الرئيسية » نصائح اقتصادية » هل يمكن التحول إلى رجل ثري والانتقال نحو الغنى؟
هل يمكن التحول إلى رجل ثري والانتقال نحو الغنى؟

هل يمكن التحول إلى رجل ثري والانتقال نحو الغنى؟

كتب بواسطة غرفة الاخبار - آخر تعديل : أغسطس 11, 2019

كيف أستطيع التحول إلى رجل ثري وماهي الطريقة الأمثل لتحقيق الاستقرار المالي في المستقبل، هما أبرز سؤالين منذ بدء الثورة الصناعية العالمية، خاصة ان متطلبات الحياة الحديثة واحتياجاتها تستمر في التطور يومًا بعد يوم، وهو ما يتسبب في زيادة الضغوط على الشخص العادي، الذي يعتقد خطأ ان الثروة تتناقل عبر الأجيال، او يتسرب إلى نفسه اليأس من إمكانية تغير الوضع المالي السائد.

إذا كنت واحدًا من أولئك الأشخاص الباحثين عن الحلم الكبير، او تجد نفسك محاصرًا في نطاق الممكن والخيال، ويسيطر عليك اليأس من تغير الواقع المالي لك أو لأسرتك. فتعال معنا لنقرأ سوية هذه السطور، ونكشف اسرار وقواعد لعبة المال، التي حيرت الكثيرين واستنفذت من وقتهم الشيء الكثير.

وحتى نستطيع ان نتحرك معًا بسهولة، ونفهم المعاني والكلام الوارد هنا، لابد لك ان تدرك ان الفرق بسيط بين من يحلم ببناء الثروة ويتمنى ان يتحول إلى رجل ثري، وبين من يعمل لتحقيق ذلك فعًلا. ومع ذلك يشكل هذا الفارق البسيط أساسًا لا يمكن الاستغناء عنه، وشرطًا واضحًا لنجاح عملية الانتقال من الفقر إلى الثراء.

يمكن فهم وترجمة ذاك الفارق، عبر كلمة واحدة ألا وهي الإرادة او تلك القوة الخفية التي تدفعك للمحاولة والعمل دون كلل حتى لو كان الطريق صعبًا او العقبات والفشل محيطًا بك. في الحياة الواقعية نلاحظ بوضوح ان الأشخاص المهتمين فعلًا بالعمل الجاد ونقل الرغبة من حيز الحلم والتفكير، إلى ميادين العمل والتطبيق هم قليلون!

ماهي الخطوات الأربعة التي تساعدك في التحول إلى رجل ثري؟

 في بداية الطريق، تأكد ان شعور الحيرة والتردد وحتى بعض اليأس من إمكانية نجاح التغير هو شيء طبيعي، لكن احذر من زيادة مستويات الإحباط واليأس وتمكنها منك، فذاك الخطر الأكبر والمشكلة الشخصية الأهم التي يجب عليك حلها، قبل الالتزام بخارطة الطريق نحو التحول إلى رجل ثري.

1- المال وجد لخدمتك

غالبيتنا يكتسب شعورًا سلبيا تجاه المال، ويرتبط هذا الشعور بصورة غير مباشرة بذكريات او احداث كنا بحاجة فيها للمال، وتسبب غيابه عنا في تلك الفترات ببناء صورة ذهنية سلبية ورافضة له، لذا قد يكون غريبًا عليك ان تسمعنا نطلب منك ان تحب المال. ثم اسأل نفسك بكل صراحة، لماذا انا ابحث عن المال، ولا احوزه حتى الآن؟ عند تذكر الأسباب الحقيقة وتقديم الإجابات الصادقة عن أسبابك التي وقفت في وجه بناء الثروة الخاصة بك، تبدأ الرحلة! قم بالاستغناء فورًا عن السلوكيات التي بددت امواك حتى لو كانت تصرفات صغيرة. يجب عليك ان تؤمن ان هنالك وفرة من المال والموارد والفرص التي تنتظرك، وأنك مؤهًلا بالفعل للحصول على الثروة وكسب المال، فالجانب النفسي هام للغاية في لعبة المال.

استغني عن كل الأفكار التي تعيق تفكيرك او تحاول الحد من طموحاتك، عبارات مثل لن أصبح ثريًا، الثراء يحالف المحظوظون، لم تمتلك عائلتي ثروة يومًا، هي جنود الإحباط التي تؤثر على افكارك شيئًا فشيئًا.

العالم غني بالموارد والفرص وقد كان كذلك في كل الأزمنة والعصور، وسيستمر بهذا الشكل إلى الأبد، لذا فموضوع المال والرزق قواعد أساسية في هذا الكون لم ولن تتغير مهما طال الزمن.

2- استعمل قانون الجذب

يقول علماء النفس ان قانون الجذب هو انعكاس لأفكارك الخاصة على صورة واقع حقيقي، وهذا يعني ان كل ما انت عليه اليوم من تفاصيل حياة ومستوى معيشة وغيرها، هي نتاج أساسي لما قمت بالتفكير فيه واعتقاده لفترات طويلة في حياتك وسنواتك الماضية، الامر يشبه المغناطيس ويعني ان ما تفكر فيه وتعتقد به سيظهر واقعًا في حياتك، لذا فإن المال سنجذب إليك في كل مرة تفكر في احقيتك بامتلاكه، وعليه ما دمت قادرا على تطوير أفكارك وتغيير طريقة تفكيرك، فأنت تستطيع تغيير حياتك إلى الأفضل.

جميع الأشياء التي تستمر في السيطرة على افكارك هي نفس الأشياء التي ستجذبها لتظهر في حياتك في نهاية المطاف، بالطبع التركيز في أفكار محددة سينعكس على مشاعرك واقوالك وافعالك، وسيقدم خدمة كبيرة لك خاصة عندما تجد افكارك التي ظهرت في مخيلتك تتجسد أمامك حقيقة وواقع حياة.

3- المال والثروة هما نتائج

كل ما تشاهده حولك من إنجازات وثروات هي في الغالب نتائج لأعمال وتصرفات محدَّدة. وغالبًا ما ننظر إلى النتائج وليس الافعال وتهمل فهم الأسباب التي قادت لتلك النتائج. لذا فإن الحديث عن غياب المال عن حياتك هو كمن يضيع في النتائج دون ان يفهم الأسباب، والأسواء اننا نحاول تغير النتائج دون ان نفكر في الأسباب، وإذا كنت موظف براتب ينقضي في النصف الأول من نفس الشهر فانت لا تملك المال لأنك موظف ودخلك محدود، ما يجب عليك فعله هو معالجة السبب، وهو العمل كموظفي في هذه الحالة، حاول تغير مصدر الدخل وتحلى بالشجاعة الكافية لترفض الاستقرار الوهمي الذي تقدمه الوظيفة،

رجال الاعمال الأغنياء يرون في المال نتيجة مباشرة لعمل مثمر او فكرة جيدة، لذا تجد هؤلاء من أكثر الأشخاص مبادرة واقدامًا على الخوض في المشاريع المبتكرة، هم يحاولون تقديم شيء جديد ذو قيمة للناس، والنتيجة الحتمية لنجاح مشروعهم سيكون جني المال.

4- عزز شعور الاستحقاق

لابد أنك شاهدت يومًا ما في حياتك طفلًا صغيرًا يعبر عن رفضه بالبكاء، هل سألت نفسك لماذا يكرر الأطفال البكاء كلما منع عنهم أحد الوالدين شيئًا ما؟ التفسير لهذه الحادثة تكمن في شعور الاستحقاق، فالأطفال يعتقدون دومًا انهم يستحقون ما يطالبون به، او ما يرغبون فيه حتى دون اكتمال الوعي بنتائج ما يسعون وراءه، في حال كان خطرًا. لقد تم برمجتنا جميعًا خلال السنوات التالية لعمر الطفولة على تقبل الرفض، وهكذا بدأ شعور الاستحقاق بالتلاشي وانسحب ذلك على جميع مناحي الحياة. لذا تجد ان أفكار النقص والفقر تسيطر على غالبية الناس وهو ما يعني ان الغالبية ستكون بدون ثروة أو مال.

5- الهلاك في التفكير التقليدي

قد لا تقف كثيرًا عند هذه العبارة، إلا أن كل الحقيقة تكمن فيها، لابد لك عن الشروع في رحلة بناء الثورة ان تبتعد عن التفكير التقليدي لجمع المال، دائمًا كان افتتاح محل تجاري مشروعًا مربحًا إذا ما توفرت شروط تجارية مميزة، لكن هذا المشروع تقليدي والجميع يفكر فيه، حاول ان تبحث لنفسك عن نشاط آخر يخرجك من نطاق المألوف، فالتفكير الإبداعي أصبح اليوم وسيلة لجني الكثير من الاموال، تذكر ان أصحاب الإنجازات الضخمة والمرموقة لا يسلكون طريقا يسلكه الجميع، بل على العكس من ذلك لديهم أفكارهم الخاصة والمميزة.

الخلاصة تكمن في فكرة واحدة، فتذكرها جيدًا، لن يكون هنالك فائدة من كل ما تقوم به او تعتقد به، إلا إذا كنت صادقًا في عزمك وطلبك للحصول على المال، فالعمل الجاد والتفكير المميز هما سلاحك عند التحول إلى رجل ثري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا