Financial Market Post > الأسواق المالية > الزراعة وصرف العملات الأجنبية (فوركس) علاقة قابلة للتنفيذ
agriculture

الزراعة وصرف العملات الأجنبية (فوركس) علاقة قابلة للتنفيذ

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : مارس 26, 2020

العامل الأكثر والأهم تأثيرا على المحاصيل هو علم الأرصاد الجوية، مع ذلك فأن السلع الزراعية حساسة للغاية لتحركات الأسعار. تنقل العقود الآجلة المخاطر أي بمعناه حركة السعر، بعيدا عمن يريدون ابعادها الى أولئك الذين يرغبون بوجودها.

ما هو العامل الأكثر تأثيرا على المحاصيل الزراعية

على سبيل المثال، من المتوقع أن يكون موسم حصاد الذرة في الولايات المتحدة في 2018 أكثر من 14.930 مليار بوشل، مما يساوي 379,898,218 طنًا من الذرة، التي سوف تملأ 4,456,716 سيارة سكك حديدية أمريكية.

التغيرات في السعر

في حال كان هناك تغيير في السعر مجرد سنت واحد من المستورد او المستهلك، سوف يكون لذلك تأثير كبير، حيث انننا نتحدث عن كمية كبيرة. في حين أن إحصائيات المحاصيل الأساسية للذرة هي بحد ذاتها مدهشة، فإن اقتصاداتها المقابلة ليست أقل إثارة.

الاقتصادات الناشئة وعلاقتها مع الدولار الامريكي

نضيف إلى المزيج من الإحصائيات أن الاقتصادات الناشئة في العالم تستهلك أكثر من نصف هذا المحصول، وأن عملاتها تضعف بشكل ملحوظ مقابل الدولار الأمريكي القوي.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 7.41٪ في آخر 4 أشهر، لكن انخفاض الطلب بسبب حقيقة أن هؤلاء المستهلكين يمكنهم شراء عدد اقل من السلع من نفس قيمة عملاتهم، او انهم الان مضطرين الى دفع المزيد للحصول على نفس الكمية التي كانوا يشترونها في السابق قبل تخفيضات العملات الأخيرة في عملاتهم المحلية. من السهل أن نرى كيف ينخفض الطلب على المحصول لأنه أصبح أغلى بالعملة المحلية.

وأخيراً، تفرض الصين عقوبات تجارية على الذرة التي يزرعها أولئك الذين يدعمون الرئيس الأمريكي، ويزداد الطلب أكثر.

foreign exchange

انخفاض أسعار الذرة

انخفضت أسعار الذرة بنسبة 12.25% منذ نهاية مايو. في حين ان عدد قليل من الأصول ذات نفس الأهمية الاجتماعية، الاقتصادية والصناعية لمحصول الذرة يتحرك أي شيء بالقرب من هذه التقلبات.

نظرة الى مستقبل أسعار الذرة

لا يوجد في الأفق ما يغير الخصائص الأساسية للموقف هذا بشأن تجارة الذرة، كما ان المتداولين هم موثوقية هذه التجارة القصيرة.

 محصول القمح وتأثيره بالأحوال الجوية

محصول القمح فقد 25% منذ يوليو 6، و11.24% في الأسبوع الماضي وحده. في حين ان النقطة المضيئة الوحيدة هي ان الأحوال الجوية في مناطق زراعة القمح في أوروبا وروسيا مرعبة هذا العام، مما الحق اضرارا شديدة بالعائدات الزراعية المتوقعة. في حين ان هذا الامر يجب ان يكون تعزيزا للأسعار، فأن التأثيرات المشتركة للعقوبات الصينية تعمل على تخفيف هذه الظاهرة.

التعريفات الصينية او ازالتها، من غير المرجح ان تؤثر على تجارة القمح، لأن الصينيون قد قاموا بخفض وارداتهم من الولايات المتحدة. يفضل الصينيون شراء من المزيد من الموردين مثل البرازيل وأوكرانيا بشكل جماعي، مما يجعل الاستثمار في القمح أكثر تجارة موثوقة هذه الأيام ونوصي بها بشدة لعملائنا.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.