Financial Market Post > الأسواق المالية > مقر أبل الجديد، علامة فارقة، ودبي تشارك
Apple park

مقر أبل الجديد، علامة فارقة، ودبي تشارك

بلال قاسم
كتب بواسطة بلال قاسم - آخر تعديل : فبراير 6, 2020

أبريل من عام 2017 .. التاريخ الذي ظل منتظرًا ليس فقط من محبي شركة أبل وإنما من مختلف الناس حول العالم حيث اتجهت أنظار العام في هذا الشهر إلى افتتاح مقر الشركة الجديد، المقر الأضخم لها في التاريخ والذي بلا شك سيحتل مركزًا كأحد أهم الصروح المعمارية في القرن الحادي عشر.

 

مقر أبل الجديد

التكلفته الإنشائية تزيد على 5 مليارات دولار

شركة أبل والتي اعتادت الخروج على المألوف وتقديم تطورات كبيرة في عالم التكنولوجيا يبدو أنها انجرفت قليلًا مع احلامها لتحولها إلى واقع نشاهد إتمام مراحله المختلفة وحتى افتتاحه ، بصرح تتخطى كلفته الإنشائية ما يزيد على 5 مليارات دولار .

تعود أحداث هذه الفكرة المثيرة إلى الأب الروحي لشركة أبل والرئيس التنفيذي السابق لها “ستيف جوبز” عام 2011، حين كشف عن رغبته في أن يتحول مقر أبل إلى شكل جديد وبنية جديدة كليًا تدفع نحو مزيد من الابداع للاجيال القادمة وذلك قبل وفاته في أكتوبر من نفس العام واقترح فكرة تصميم المبنى المشابه للمركبة الفضائية .

إنشاء المقر الجديد

يجري العمل بهذا الصرح حاليًا بعد افتتاحه في أبريل الماضي، وتبلغ مساحة الموقع المقام عليه هذا الصرح أكثر من 700 ألف متر مربع ، وبقطر شديد الاتساع بحيث يفوق طول قطر مقر أبل الجديد ارتفاع ناطحة سحاب الامباير ستيت الشهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تم تصميم مبنى أبل الجديد ليكون من المعالم القليلة التي يتسنى رؤيتها من الفضاء .

تصميمه بواسطة شركة “فوستر وشركائه”

يقع Apple park  وهو الاسم الذي أطلقته أبل على مقرها المفتتح في أبريل 2017، بمدينة كوبيرتينو في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم تصميمه بواسطة شركة “فوستر وشركائه”، ومن المستهدف أن يكون مقر أبل الجديد هو أضخم مبنى يعتمد لأطول فترة ممكنة ( 9 أشهر كل عام ) على التهوية الطبيعية ، دون الحاجة إلى تشغيل أنظمة تدفئة أو تبريد مركزية أو جزئية بالمقر كاملًا ، كما يعمل المبنى على الطاقة المتجددة والمستدامة بشكل كامل .

تجدر الإشارة إلى أن المبنى يضم مسرحاً زجاجياً يحمل اسم المدير التنفيذي السابق ستيف جوبز “مسرح ستيف جوبز” يعلوه ويغطيه سقف دائري من ألياف الكربون والتي تم تصنيعها بشكل كامل في إمارة دبي، بواسطة شركة “Premier Composite Technologies.” .
وهو أضخم سقفٍ في العالم مصنوع من ألياف الكربون بدون إضافة أي مادة أخرى، إذ يبلغ وزن السقف 80 طنّاً،  وفق التقارير الواردة عن المبنى، وقد تم تركيب وإعداد أجزاء السقف بصحراء إمارة دبي واختبارها بالقدر الكافي  قبل إرسالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تم تركيب السقف في فبراير الماضي .

أبل تحقق حلم مؤسسها

يتسع المقر الجديد ليشمل موظفي أبل والذين يفوق عددهم 12 ألف موظف، ويحوي مساحات خضراء كبيرة ليخلق حالة من التناغم والتجانس مع البية المحيطة فمقر أبل الجديد ووفقًا لتصريح نائب رئيس “أبل” للبيئة، ليزا جاكسون، إن المبنى هو ” المقر الأكثر رفقاً بالبيئة في العالم ” .

يبدو أن أبل لن تكف عن إبهار محبيها بالمزيد من الإبداع ويبدو كذلك أن دبي ستكون شريكًا دائمًا في كل نجاح .

عن بلال قاسم

كاتب، محرر ومترجم مهتم بالشأن الاقتصادي. شارك في كتابة وترجمة محتوى العديد من مواقع التداول للعربية.