Financial Market Post > الأسواق المالية > اكتتاب أرامكو على الطريق الصحيح، أم يواجه خطر الفقاعة؟
اكتتاب أرامكو على الطريق الصحيح، أم يواجه خطر الفقاعة؟

اكتتاب أرامكو على الطريق الصحيح، أم يواجه خطر الفقاعة؟

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : أبريل 5, 2020

مع انتهاء مرحلة الاكتتاب للأفراد اليوم، وانتظار أسبوع آخير باكتتاب المؤسسات قبل الإعلان السعر النهائي وبدء التداول على أسهم أرامكو بالبورصة، لابد من طرح السؤال الأهم، هل اكتتاب أرامكو يسير على الطريق الصحيح أم يواجه خطر الفقاعة كما سبق وحدث لطرح بتروتشاينا ؟
فلنبدأ أولًا مع اكتتاب الأفراد الذي ينتهي اليوم ..

اكتتاب الأفراد بطرح أرامكو، أرقام ودلائل

gt_signals_v1a970x250

بعد ترقب وانتظار، قطعت أرامكو حبال الشكوك حول مدى موثوقية الإقبال على الطرح، إذ سادت شحنة التفاؤل والبهجة في السعودية أمس بأجواء حراك أكبر اكتتاب تاريخي تشهده الأسواق المالية.
أعلنت (سامبا كابيتال) مدير اكتتاب أرامكو نتائج اكتتاب الأفراد حتى مساء أمس الأربعاء 27 نوفمبر 2019 وقد جاء فيها ما يلي :وصلت أعداد المكتتبين الأفراد حتى اللحظة إلى 3,717,666 مكتتب، بإجمالي أسهم بلغ 1,017,816,380 سهم أي ما قيمته 32,570,124,160  ريال سعودي وبهذا تكون نسبة التغطية قبل اليوم الأخير بلغت 102 %.
وبحسب البيان، فإن 40% من عمليات الاكتتاب تمت عبر فروع البنوك، و60% عبر الوسائل الالكترونية، فيما أتت نسبة 40% من المكتتبين يتراوح عمرهم بين 31 و40 عام، و31% من المكتتبين اعمارهم بين 17 و30 عام.

وزن أرامكو المتوقع بمؤشر السوق السعودية عند الإدراج

من المتوقع أن تصبح شركة أرامكو السعودية ثاني أكثر الشركات وزنا “تأثيرا” في مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيس “تاسي” بعد إدراجها بما يراوح بين 9.1 في المائة و9.7 في المائة.
ووفقا للمحللين فمن المتوقع أن تصبح أرامكو ثاني أكثر شركات السوق وزنا وتأثيرا خلف مصرف الراجحي في البداية.
وحسب النطاق السعري، من المتوقع أن يكون وزن “أرامكو” في مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسة “تاسي” 9.7 في المائة في حال كان السعر النهائي للطرح 32 ريالا وقيمة الأسهم المطروحة 96 مليار ريال
تعرف على المزيد حول اكتتاب أرامكو من هنا

السوق المحتمل لأرامكو من المستثمرين الأجانب

برغم أن (أرامكو) لم تعلن عن أي اسم لمستثمر أجنبي كبير في عملية بيعها لجزء من أسهم رأسمالها، إلا أن الملامح الأولية من تغطية الاكتتاب تزيد من توقع الاعتماد على المستثمرين المحليين من الأفراد والمؤسسات، الأمر الذي يرشح عدم حصول شركات أجنبية لحصص معتبرة في الطرح العام القائم حاليا على أسهم (أرامكو). ورغم ذلك فإن العمل جار من قبل (أرامكو) لعمل محادثات مع مستثمرين سياديين، بما في ذلك جهاز أبوظبي للاستثمار  حيث قالت مصادر مطلعة لوكالة بلومبرج، إن أبو ظبي تعتزم استثمار 1.5 مليار دولار في اكتتاب أرامكو السعودية. كما أن مسؤولي أرامكو التقوا مع مسئوليين من جهاز أبو ظبي للاستثمار لبحث فرص المشاركة في الاكتتاب.

 

أرامكو على خطى أبل أم بتروتشاينا ؟

يستدعي إلى ذهني مع أجواء اكتتاب أرامكو الحالية، تجربة «بتروتشاينا» سابقًا في العام 2007 والتي يجب أن تكون بالحسبان أيضًا وسط الأجواء المتفائلة، لمنح المشهد نوعًا من الاعتدال لا يؤثر على حكمنا التحليلي شيء من العاطفة.
فقبل 12 عامًا، كان العالم على موعد مع طرح أسهم شركة النفط الصينية «بترو تشاينا» للتداول ببورصة وفي غضون ساعات أصبحت الشركة أكبر شركات العالم قيمة سوقية، إذ قفزت إلى 1.1 تريليون دولار، لتكون أول شركة في العالم تتجاوز قيمتها السوقية عتبة التريليون دولار.
وهو مالم يستمر، إذ سرعان ما هوت لتسجل أكبر انهيار في ثروة المساهمين في التاريخ، فبعد عام واحد من فقط من الطرح تراجعت القيمة السوقية للشركة لأقل من 260 مليار دولار.
وقد أرجع المحللون هذا الانهيار إلى الأزمة المالية العالمية وانهيار أسعار النفط, بينما يرى أخرون أن المشكلة تكمن بالمضاربة على أسهم شركة «بتروتشاينا».

gt_signals_v2a970x250

فهل هناك تشابه بين طرح أسهم «أرامكو» وطرح «بتروتشاينا»؟
في الواقع، نعم.
فالشركتان تنتميان لقطاع الطاقة، وكلاهما تمتلكه حكومة الدولة، وعلى صعيد التوقيت فهناك تشابه كبير بين الأوضاع الاقتصادية العالمية الآن ووقت طرح «بتروتشاينا».

v2 970x250

حيث أن حمى المضاربة التي كانت موجودة في 2007، يعيش العالم حمى مشابهة لها حاليًا، بينما يتوقع 37% من مديري المحافظ الاستثمارية العالمية أن يتدهور الاقتصاد العالمي في غضون الاثنى عشر شهرًا المقبلة.
فهل يتكرر السيناريو؟ في الواقع يعتمد ذلك على أسعار النفط بشكل كبير، وعلى الاستقرار الجيوسياسي بالسعودية.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا