Financial Market Post > الأسواق المالية > تسهيلات الإقتراض التي قدمها بنك باركيليز لقطر تسبب أزمة!
الأزمة المالية العالمية في العام 2008

تسهيلات الإقتراض التي قدمها بنك باركيليز لقطر تسبب أزمة!

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : مارس 19, 2020

يتعرض بنك باركيليز للإتهام من قبل مكتب مكافحة الإحتيالات الخطيرة ببريطانيا على إثر مشاركة أربعة من المديرين التنفيذيين بالبنك بجمع رأس مال من دولة قطر وبشكل طارئ وفي المقابل تم تقديم تسهيلات ومساعدات مالية غير مشروعة، وتم ذلك في خلال العام 2008 حيث سعت معظم البنوك البريطانية لزيادة رؤوس أموالها لتجنب عمليات التأميم عقب الأزمة المالية العالمية، وأعلن البنك أنه يترقب دراسة شاملة للموقف الحالي وأنه ينتظر ما ستسفر عنه التحقيقات للحصول على مزيد من التفاصيل.

  بنك باركيليز

بنك باركيليز

بنك باركيليز هو واحد من أكبر المؤسسات المالية العالمية التي تقوم بتقديم الخدمات البنكية في أوروبا وأمريكا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأستراليا والمقر الرئيسي للبنك في لندن/إنجلترا كما أن البنك يعتبر شركة قابضة في كل من طوكيو ولندن ونيويورك. وتبعا للتصنيف العالمي الخاص بفوربس جلوبال في العام 2007 تم تصنيف البنك على أنه البنك رقم 18 من أكبر البنوك العالمية في تقديم الخدمات المالية.

الأزمة المالية العالمية في العام 2008

تعرض العالم أجمع إلى الأزمة المالية العالمية في نهايات العام 2008 في سبتمبر، وإعتبرت هذه الأزمة هي الأسوأ منذ زمن 1929 والمعروفة بأزمة الكساد الكبرى. بدأت الأزمة في الولايات المتحدة ثم إمتدت الأزمة المالية كالنار في الهشيم لتشمل الدول الأوروبية والخليجية والآسيوية وحتى الدول النامية نظرا لإرتباط إقتصاديتها بالإقتصاد الأمريكي ولإرتباط عملتها بالدولار الأمريكي.

بلغ عدد البنوك الأمريكية التى إنهارت في 2008 على إثر هذه الأزمة حوالى 19 بنكاً وكان من المتوقع أن تطال الأزمة العديد من البنوك والتي يبلغ عددها حوالى 8400 بنكاً.

بدأت الأزمة في فبراير 2007 بعدم قدرة المديونين للبنك على السداد، في أغسطس 2007 البورصات تتدهور خوفا من إتساع الأزمة، في أكتوبر 2007 وحتى ديسمبر العديد من البنوك عن انخفاض كبير في الأسهم نظرا لوجود أزمة الرهن العقاري، في يناير 2008 البنك المركزي الأمريكي يخفض معدل الفائدة الرئيسية 0.75 نقطة لتصل إلي 3.5% ثم جرى التخفيض ليصل 2%. في الفترة من مارس 2008 بدأت بعض البنوك العالمية في إعلان إفلاسها مثل ليمان برازرز وتم تأميم بعض البنوك بالفعل مثلما فعلت الحكومة الأمريكية مع أكبر الشركات التأمينية إي آي جي  (American International Group, Inc) AIG عن طريق منح المجموعة 85 مليار دولار مقابل 9.79% من رأسمالها.

مكتب الإحتيالات البريطاني يتهم بنك باركيليز وقطر بالإحتيال والتآمر

مكتب الإحتيالات البريطاني يتهم بنك باركيليز وقطر بالإحتيال والتآمر

أثناء الأزمة المالية العالمية قامت الحكومات ومنها الحكومة البريطانية بشراء مديونيات بعض البنوك وتم تأميمها ومن جانبة قام بنك باركيليز ببعض الخطوات المشبوهة لتفادي مصير البنوك الأخرى عن طريق جمع 11.8 مليار دولار من مستثمرين أغلبهم من قطر إضافة إلى الإمارات وسنغافورة، وتمت الصفقة المشبوهة بين البنك وكل من قطر القابضة وتشالنجر التى يمتلكها رئيس الوزراء القطري الأسبق حمد بن جاسم آل ثاني، وعلى مدى أكثر من خمس سنوات من التحقيقات أجراها مكتب الإحتيالات المالية الخطيرة البريطاني تم توجيه الإتهام للبنك وأربعة من مديريه التنفيذيين السابقين وهم فالي و روجر جينكيز المصرفي الكبير والمعروف في عالم الإستثمار، المدير التنفيذي السابق بقسم الثروة توماس كالاريس والمدير الأوروبي السابق للمؤسسات المالية ريتشارد بواث.

ويذكر أن بنك باركيليز قد حصل على ما يقارب 7 مليار جنيه إسترليني من قطر في خلال مساعديه لزيادة رأس المال البنك لتجنب خطر التأميم، وإكتشف مكتب التحقيقات ضخامة المعاملات المالية مع قطر وقام بإستجواب أكثر من 45 شخص وبعضهم تم التحقيق معه لأكثر من مرة. وفي نفس السياق قام بيت بريطاني آخر يعمل في مجال الإستثمار برفع قضية على بنك باركيليز وطالبه فيها بسداد نحو ثلاثة أرباع مليار جنيه إسترليني من المستحقات التي خسرتها تلك المؤسسة بسبب الإحتيال الذي تم بين البنك وبين قطر وللأضرار التي وقعت عليه جراء صفقة التمويل القطري.

 

عن News Desk

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاقتصاد القطري على الرغم من الحصار الخليجي

الاقتصاد القطري على الرغم من الحصار الخليجي

تقدمت دولة قطر أربع مراكز على سجل التصنيف العام الصادر عن كتاب التنافسية العالمية لعام اقرأ المزيد

بمشاركة إسرائيل 33 مليار دولار للإمارات في معرض إكسبو 2020

بمشاركة إسرائيل 33 مليار دولار للإمارات في معرض إكسبو 2020

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس أن بلاده ستشارك في معرض إكسبو 2020 اقرأ المزيد