X
Home » الأسواق المالية » تحطم الطائرة الإثيوبية والخسائر بشرية واقتصادية ضخمة
للخطوط الجوية الإثيوبية رويترز / توماس موكويا

تحطم الطائرة الإثيوبية والخسائر بشرية واقتصادية ضخمة

كتب بواسطة غرفة الاخبار - آخر تعديل : March 18, 2019

تحطم الطائرة الإثيوبية جاء بعد ان مرّ عامان على دخول الطائرة من طراز بوينغ 737 ماكس مجال الخدمة، لكن تكرار حوادث سقوطها لمرتين متتاليتين لم يفصل بينهما سوى خمسة أشهر كان غريبًا.

مؤخراً أعلنت الخطوط الجوية الأثيوبية سقوط إحدى طائراتها من طراز “737 ماكس” أسفرت عن مقتل 157 شخصاً من بينهم 12 عربياً من مصر والمغرب والسودان والصومال والسعودية واليمن لقوا حتفهم بالكامل.

الطائرة الأثيوبية كانت في رحلةٍ من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي، وقد أقلعت عند الساعة 08:38 صباحاً من مطار بولي الدولي، ومالبثت أن فقدت الاتصال بعد مرور ست دقائق على إقلاعها، حيث كانت بالقرب من بلدة بيشوفتو الواقعة على بعد 60 كلم جنوب شرق أديس أبابا.

وقد أثار حادث تحطم الطائرة الإثيوبية تساؤلات عدة بشأن الطائرة ذاتها، ووجهت للشركة العديد من الاتهامات المتعلقة بهذا النوع من الطائرات الحديثة الصنع ومافيها من مشكلات متعلقة بحدوث خلل في التحكم ومشكلة بتزويد أجهزة الاستشعار الطيارين بمعلومات غير متناسقة، هذه الأسباب وغيرها أدت إلى تراجع مبيعات شركة بوينغ وإعلان عدد من الدول وقف استخدام طائراتها مما أدى إلى تراجع أسهمها بشكل كبير.

كيف أثرت حادثة الطائرة الإثيوبية على تراجع أسهم الشركة؟

أدى حادث تحطم الطائرة الإثيوبية الذي لم ينجُ من ركابها أحد، إلى تراجع أسهم شركة بوينغ لصناعة الطائرات بنسبة 12% في بورصة نيويورك وذلك قبيل افتتاح السوق الأمريكية، وقد تزامن هذا الهبوط مع إعلان عدد من الدول وقف استخدام طائرات بوينغ 737 ماكس 8 بعد يوم من حادث تحطم الطائرة التي تحمل الطراز نفسه.

ويأتي هذا الانخفاض في الأسهم نتيجة تكرار حادث سقوطها في أقل من خمسة أشهر، وفي حال استمرار الهبوط فإن التداول سيكون في أسوأ حالاته بالنسبة للشركة خلال عشر سنوات. ومن شأن هذه التطورات أن تؤثر في مبيعات الشركة التي تلقت حتى الآن 5011 طلبا لشراء هذا الطراز من طائراتها.وحتى نهاية كانون الثاني يناير الماضي سلمت بوينغ 350 طائرة من نوع 737 ماكس 8، بينها 280 للصين وحدها.

دول كثيرة تعلق استخدام طائرات بوينغ 737

وبناء على الحادثة أعلنت مجموعة من الدول منها إثيوبيا والصين وإندونيسيا تعليق استخدام طائرات بوينغ 737 وذلك مراعاة للمخاطر الأمنية وضرورات السلامة ، كما أن شركة الخطوط الجوية الإثيوبية قد أعلنت عن وقف استخدام أسطولها من الطائرات نفسها حتى إشعار آخر، وعلقت شركة بوينغ حفل التدشين الرسمي لطائرتها الجديدة من طراز 777 إكس وهي أطول طائرة ركاب تنتجها الشركة على الإطلاق والذي كان من المقرر عقده هذا الأسبوع.وأعلنت الشركة أنها اتخذت هذه الخطوة من أجل التركيز على التحقيق الفني في حادث سقوط الطائرة الإثيوبية.

إجراءات السلامة

إن قرار وقف استخدام هذا النوع من طائرات بوينغ 737 ماكس 8، من قبل عدد من الدول، متعلق بأسباب الأمانة وقد أعلن المدير الإقليمي للخطوط الجوية الإثيوبية يلما جوشو جوبينا بأن وقف أسطول الشركة من هذه الطائرات لا يعني أن الواقعة مرتبطة بعيوب في هذا الأسطول بالتحديد،  إنما هو إجراء وقائي إضافي من أجل السلامة، حيث تملك الخطوط الجوية الإثيوبية أربع طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8، وفقا لموقع فلايترادار 24 لرصد رحلات الطيران.

أما أندونيسيا فقد أعلنت وقف تحليق طائرات الركاب من هذا النوع لفحصها، وللتأكد من أنها صالحة للطيران، حيث من المقرر أن يبدأ الفحص لطائرة تملكها شركة الطيران الوطنية جارودا إندونيسيا و10 طائرات تملكها شركة ليون إير للطيران منخفض التكلفة.

وفيما يتعلق بالصين التي تعد السوق الأهم في استقطاب صناعة الطائرات الأمريكية وتتسلم 20% من عدد طائرات طراز 737 ماكس 8 المصدرة للأسواق العالمية، فقد أعلنت من جانبها تعليق رحلاتها من هذه الطائرات مبررةً ذلك بحدوث تحطم لطائرتين من هذا الطراز خلال فترة وجيزة وخلال فترة الإقلاع.

ماذا عن الدول الأوربية؟

أما فيما يتعلق بالسوق الأوربية فقد تباينت ردود الأفعال جرّاء الحادثة، فبالنسبة لألمانيا فقد أعلنت أن شركات الطيران الألمانية لا تستخدم حالياً أي طائرات من طراز الطائرة التي سقطت في إثيوبيا، في حين أن بريطانيا قد أعلنت شركة “كايمان إيرويز” فيها أنها أوقفت استخدام طائرتيها من هذا الطراز لحين الحصول على مزيد من المعلومات.ومن جهةٍ ثانيةٍ أبدت فلاي دبي والخطوط النرويجية ثقتهما في سلامة طائراتهما من هذا الطراز وأعلنتا استمرار تشغليها دون أي تغيير.
وقالت عدة شركات الطيران في أمريكا الشمالية إنها تتابع التحقيق. وتشغل خطوط ساوث وست الجوية 31 طائرة من هذا الطراز، بينما يضم أسطول طائرات شركتي الخطوط الجوية الأمريكية والخطوط الجوية الكندية 24 طائرة من هذا الطراز لكل واحدة منهما.

البحث عن السبب

قالت شركة بوينغ الأمريكية أنها أوفدت فريقاً فنياً إلى موقع تحطم الطائرة الإثيوبية، مضيفةً أن التحقيق لا يزال في مراحله المبكرة، ولا يوجد معلومات كافية حتى الآن تفيد بالحاجة إلى إصدار إرشادات جديدة للشركات المشغلة لطراز الطائرة المتحطمة.وقد قامت الشركة بتقديم تعازيها لعائلات الضحايا من المسافرين وأفراد الطاقم، معربةً عن استعدادها لدعم فريق الخطوط الجوية الإثيوبية.

وتعد الطائرة الإثيوبية المنكوبة واحدة من ست طائرات في الخدمة من بين 30 طائرة من الطراز نفسه طلبتها الشركة الإثيوبية في سياق خطتها للتوسع في خدماتها، وقد خضعت “لاختبار صيانة أولي دقيق” في الرابع من شهر شباط فبراير، بحسب بيان الشركة.

حادثة مشابهة

ولا يعد حادث تحطم الطائرة الإثيوبية هو الأول من نوعه من طراز هذه الطائرات، فقد تحطمت طائرة أندويسية أخرى من هذا الطراز في تشرين الأول /أكتوبر الماضي تابعة تابعة لشركة “ليون أير” كان على متنها 189شخصاً في البحر وذلك بعد 13 دقيقة من إقلاعها من العاصمة الأندونيسية، جاكرتا، إلى جزيرة سومطرة.ولم ينجُ أحدٌ من ركابها، وفقدت الطائرة الاتصال مع أجهزة التحكم الأرضية بعد إقلاعهابدقائق، ويعتقد بأنها سقطت في البحر وغمرتها المياه.

ولم تتضح حتى الآن أسباب تحطم الطائرتين سواء الإندونيسية أو الأثيوبية. أما الطائرات من طراز بوينغ فهي نوع من الطائرات متوسطة الحجم من إنتاج شركة بوينغ الأمريكية وتعد الطائرة الأكثر بيعاً في العالم حيث تم بيع حوالي 5000 منها، و بداخل الطائرة يوجد في كل صف ثلاثة مقاعد على الجهتين بالإضافة لكونها الطائرة المفضلة لشركات الطيران الاقتصادية.

ويذكر أن طائرة بوينغ 737 ماكس تعد الأسرع مبيعا في تاريخ شركة بوينغ، حيث طلب منها أكثر من 4500 طائرة، من جانب 100 شركة طيران حول العالم. وتعد الخطوط الجوية الإثيوبية شركة الطيران الأفضل في أفريقيا، ويقول المحلل جون ستريكلاند بأنها تحظى باعتراف عالمي، بأنها شركة ذات جودة عالية، وتدار بمهنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا