Financial Market Post > الأسواق المالية > تراجع سهم أرامكو يصدم المستثمرين في الأسبوع الثالث من التداول
تخطيط إمدادات النفط والجدولة_ OSPAS

تراجع سهم أرامكو يصدم المستثمرين في الأسبوع الثالث من التداول

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : أبريل 5, 2020

قادت المملكة تراجعات أسهم الخليج بسبب قطاعها المالي. حيث أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية أمس، الأربعاء، منخفضاً 77.05 نقطة ليغلق عند مستوى 8342.79 نقطة, كما تراجع سهم أرامكو بتداولات أمس لليوم الخامس على التوالي، حيث تراجعت الأسهم بنسبة 0.6% إلى 35.2 ريال (9.38 دولار).

وبذلك يكون سهم أرامكو قد خسر جزءا كبيرا من المكاسب التي حقّقها منذ بدء تداوله في السوق المحلية، ما يعني تراجع قيمة الشركة النفطية إلى ما دون التريليوني دولار وهو التقييم الذي تريده القيادة السعودية.

اللون الأحمر يعلن استمرار تراجع سهم أرامكو 

بدأ تداول سهم أرامكو يوم 11 ديسمبر بسعر 32 ريالا، وسرعان ما حقق أرباحا بنسبة 10 بالمئة بعد ثوانٍ من ظهوره على شاشات سوق “تداول” المحلية، وهي نسبة الارتفاع الأقصى المسموح بها, وواصل السهم ارتفاعه في الأيام التالية، وبلغ أعلى سعر له الاثنين وهو 38 ريالا، محقّقا بذلك مجموع أرباح بنحو 19 بالمئة في أيام تداوله الأربعة الأولى بين الأربعاء والاثنين.

لكن أداء سهم أرامكو  كان متذبذبًا إلى حد كبير خلال الجلسات وهو ما عجّل بتراجع السهم، ليسجل أكبر تراجع له في يوم واحد مع نهاية تعاملات الخميس 14 ديسمبر، قبل عطلة نهاية الأسبوع، إذ فقد نحو 3.3 بالمئة من قيمته ووصل سعره إلى 35.5 ريالا سعوديا (9.5 دولار) مقارنة بـ36.7 ريالا في اليوم السابق. وواصل انخفاضه حتى اليوم ، لتنخفض أرباحه من نحو 19 بالمئة إلى نحو 10.9 بالمئة منذ بدء تداوله.

وبالرغم من هذا الإنخفاض إلا أن السهم مازال يحقق أعلي من سعر الادراج والذي حدد بـ 32 ريال ولم يتم استخدام صندوق استقرار السعر والذي ينتهي فترة دعمه للسهم حتي 9 يناير

أسباب تراجع سهم أرامكو 

يلاحظ أن سهم أرامكو بدأ في الانخفاض بعد قيده في المؤشرات العالمية. حيث أنضم السهم إلى مؤشر FTSE للأسواق الناشئة يوم الخميس الماضي، وسبقه بانضمام لمؤشر TASI بوزن بلغ 11.6% مع نهاية جلسة الأربعاء الماضي، وذلك بالتزامن مع بدء الانضمام السريع للشركة إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة. ويرجع إنخفاض السهم لثلاثة أسباب رئيسية  :

  • وجود مكتتبين بدأوا بممارسة حقهم في البيع، فعندما ارتفع السهم في 3 أيام تداول إلى مايقرب من 38.5 ريال تعرض السهم لضغوط بيعية كبيرة من قبل كيانات استثمارية عالمية، مما تسبب في الانخفاض التدريجي له.
  • حدوث تغير في آلية احتساب دخول سهم أرامكو ودخول للمؤشرات الناشئة وهو ما أثر على حجم التداول أو عمليات التداول التي حصلت، فالسهم يحتاج بعض الوقت للاستقرار تحت نطاق سعري يتفق عليه المشترون والبائعون والمتداولون داخل السوق
  • ارتباط  الأذهان بالتقييم عند 2 تريليون دولار.

وهناك من يرى بأن أحد أسباب الانخفاض المتواصل هو أن المملكة لجأت لكل الأساليب الممكنة لجمع الأموال محلياً من تقديم تسهيلات وإعطاء أسهم منح للمساهمين الأفراد أو الطلب من الأسر التجارية وحكومات الخليج الدخول في الاكتتاب؛ كما أن هذا الأنحفاض كان متوقعًا لدى عدد من المحللين الإقتصاديين.

هل ستلجأ  أرامكو إلى جولدمان ساكس ؟

كانت شركة أرامكو السعودية قد أعلنت أن مؤسسة “غولدمان ساكس”، يمكن أن تفعل آلية استقرار جديدة، بعد الطرح العام الأولي القياسي الذي حققته الشركة السعودية.

وأشارت شركة جولدمان ساكس العربية السعودية إلى احتمالية قيامها بعملية الاستقرار السعري للأوراق المالية؛ وذلك وفقًا للتعليمات الخاصة بتنظيم آلية الاستقرار السعري للطروحات الأولية، حيث يعمل وكيل الاستقرار على دعم سعر السهم، عن طريق شراء أهم إضافية في السوق.

ومن المتوقع أن تنتهي مدة الاستقرار السعري لطرح أسهم أرامكو، بنهاية يوم 9 يناير المقبل، كما تم تحديده سابقًا.

وأخيرًا .. حضر الأجانب

بلغ عدد الأسهم التي يملكها الأجانب نحو 320 مليون سهم، قيمتها 11.97 مليار ريال، يوم الأحد 15 ديسمبر وذلك عند مستوى 37.4 ريال للسهم. ثم ارتفع هذا الرقم لما تبلغ قيمته نحو 3.56 مليار ريال سعودي (950 مليون دولار) خلال الأسبوع السابق. وفقا بيانات البورصة، ولفتت “بلومبرج” إلى أن مستثمري المؤسسات الأجنبية المؤهلة عززوا هذا الرقم واشتروا أكثر من غيرهم.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.