Financial Market Post > الأسواق المالية > فرنسا تحقق أرقاماً قياسية في السياحة
سياحه في باريس

فرنسا تحقق أرقاماً قياسية في السياحة

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يونيو 15, 2020

أبلغت فرنسا عن أن أعداد السياح إلى باريس وصلت إلى أعلى مستوى لها في عشر سنوات، وذلك بالرغم من الهجمات الارهابية التي اجتاحت البلاد منذ فترة.

v2 970x250

وقد بلغ عدد الواصلين إلى العاصمة الفرنسية في النصف الأول من السنة 16.4 مليون سائح وذلك على الرغم من الشائعات حول تجنب السياحة للمنطقة بعد الهجمات الارهابية التي حدثت في عام 2015 و أودت بحياة 130 شخصاً، وقد أعلن وزير الخارجية الفرنسي أن عدد السياح وصل إلى 83 مليون في عام 2016.

ويعتبر قطاع السياحة من القطاعات الحيوية في الاقتصاد الفرنسي حيث يسهم بنسبة 7 بالمئة من الناتج المحلي، وبالتالي فإن انتعاش القطاع سيحفز الاقتصاد الفرنسي.

تراجع السياحة في فرنسا في عام 2016

سياحه في فرنسا

وكانت السياحة قد عانت في العام الماضي 2016، فمثلاً مدينة الألعاب ديزني لاند في باريس و التي تعتبر من أحد أهم المواقع التي يزورها السياح عانت من خسائر قياسية بعد الهجمات الارهابية، حيث هبطت عائدات الشركة بنسبة 6.9 بالمئة في السنة الماضية كما أعلنت رئيسة الشركة في أوروبا كاثرين باول.

وقد خفضت الفنادق من أسعارها لتشجيع السياح في العام الماضي مع انخفاض معدلات النزول في هذه الفنادق.

gt_signals_v1a970x250

ولكن بالرغم من الانخفاض في السنة الماضية فقد وصلت أعداد الزوار إلى فرنسا في هذا العام إلى أرقام قياسية، وذلك لأسباب متنوعة.

الأسباب التي تجعل فرنسا موقع جذب للسياح

وينجذب العديد من السياح إلى فرنسا للعديد من الأسباب التي تتراوح بين موقعها الجغرافي والتجربة الفرنسية المميزة.

ومن هذه الأسباب محبة البريطانيين لها، بالرغم من الخلافات التاريخية السابقة، حيث يتدفق العديد من السياح البريطان في الأعياد كل سنة، هذا بالإضافة إلى الزيارات من البلدان الأوروبية الأخرى، حيث أن فرنسا هي موقع السياحة المفضل للعديد من الأوروبين من دول أخرى وتصل نسبة السياح إلى فرنسا من أوروبا 80%، ويأتون من بلدان مثل ايطاليا وبلجيكا وألمانيا وغيرها نظراً لأن فرنسا لها حدود مع ثمان بلدان أخرى.

ومن الأسباب الأخرى صورة باريس على أنها المدينة الأكثر شاعرية في العالم، وهي صورة عززتها الأفلام الفرنسية المميزة مثل إيميلي وغيرها.

وبالإضافة إلى هذا فإن الطقس في باريس هو ملائم للزوار مع وجود الطقس اللطيف في الربيع و الخريف والدفء في الصيف لأولئك الذين يأتون من بلاد باردة ويبحثون عن الشمس، كما أن باريس هي مليئة بالمواقع الأثرية ذات النوعية العالية مثل الكاتدرائيات والقصور على الرغم من قلة عددها بالمقارنة مع مواقع أخرى، وهناك أيضاً تجربة العشاء الفاخر في باريس والمطبخ الفرنسي.

الحكومة عملت على تشجيع السياحة إلى فرنسا من البلدان الآسيوية

مراكز تسوق في باريس

وقد عملت الحكومة الفرنسية على تشجيع السياحة من الصين من خلال تسهيل إجراءات الزيارة، مما أثمر عن نمو بنسبة 35% بالمئة في أعداد السياح الصينين، وكذلك عملت على تشجيع السياحة من البلدان الآسيوية الأخرى مما أدى إلى ازدياد أعداد السياح اليابانيين بنسبة 60%، والكوريين بنسبة 20%.

ومع النمو الاقتصادي الكبير في الصين من المتوقع أن يرتفع انفاق السياح الصينيين في البلدان التي يزورونها مما يحفز الخدمات السياحية و خدمات الضيافة وغيرها.

الانتعاش في عام 2017

مع ارتياح السياح انتعش القطاع في العام 2017، وشهدت الخدمات السياحية ازدهاراً فمثلاً ارتفع عدد حجوزات الفنادق بنسبة 10.4 تقريبا عن عام 2016، وارتفعت معدلات الزيارة عن تلك التي سبقت الهجمات الإرهابية، ويقدر وزير الخارجية أعداد السياح في عام 2017 بـ 88 أو 89 مليون زائر مما يبقي فرنسا في موقعها الرائد بكونها الوجهة رقم واحد في العام للزوار.

اقرأ أيضاً:

 

 

 

عن News Desk

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا