Financial Market Post > الأسواق المالية > توقعات سعر الذهب في تباين مع بداية رفع الحظر التدريجي بالدول
توقعات سعر الذهب

توقعات سعر الذهب في تباين مع بداية رفع الحظر التدريجي بالدول

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : مايو 10, 2020

تباين في الأداء تشهده أسواق الذهب مؤخرًا، إذ يفضل البعض البيع والتوجه للمخاطرة بأسواق الأسهم وبعض السلع الجاذبة للربح مع بدء العودة التدريجية للحياة، فيما يصر البعض الآخر على أن الوقت لم يحن بعد للمخاطرة. فما توقعات سعر الذهب للفترة المقبلة وعلى المدى الطويل ؟

أداء الملاذ الآمن الأبرز في الفترة الماضية

ارتفعت أسعار الذهب قرب أعلى مستوى منذ بداية الاسبوع، وجاء أداء الذهب باعتباره ملاذا آمنا يستفيد من تدابير التحفيز واسعة النطاق،
وارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر يونيو بنحو 0.2 % بما يعادل 3.40 دولار ليصل إلى مستوى 1729.20 دولار للأوقية،
كما زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.2 % إلى 1718.72 دولار للأوقية، ليربح نحو 2.66 دولار من قيمته،
بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 27 أبريل عند مستوى 1771.76 دولار للأوقية في الجلسة السابقة.


أسباب توقعات سعر الذهب المتفائلة

  • تشير توقعات سعر الذهب إلى مزيد من الارتفاع بالتزامن مع تراجع عائدات الخزانة الأمريكية من أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع.
  • كما أن صدور تقرير الوظائف الأمريكي الشهري، وآمال استئناف الاقتصاد الأمريكي بالكامل، يعزز من توقعات سعر الذهب بالإرتفاع.
  • إن توقعات سعر الذهب الصعودية تدعمها ايضا، تزايد معدلات البطالة في الولايات المتحدة،
    حيث تقدمت ملايين أخرى من الأمريكيين بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي،
    مما يشير إلى اتساع نطاق التسريحات من القطاعات ذات الاتصال المباشر بالمستهلكين إلى شرائح أخرى من الاقتصاد وهو ما يجعل توقعات سعر الذهب عند مستويات مرتفعة حتى مع الشروع في استئناف الأنشطة بأجزاء من البلاد.
  • إن قلق المستثمرين من المزيد من الخفض في معدلات الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي،
    يعزز من الطلب على سبائك الذهب، حيث ارتفعت أسعار الذهب يوم الخميس الماضي،
    وذلك عقب تأكيد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أنه سيستمر في موقف سياسته النقدية الحالية لدعم الاقتصاد الذي انخفض بسبب وباء فيروس كورونا الجديد،
    وقد تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء بمواصلة سياسته النقدية التيسيرية الحالية،
    حتى يشعر بالراحة وعودة الاقتصاد إلى مرحلة النشاط مرة أخرى. وبالتالي فإن توقعات سعر الذهب في المستوى الصعودي؟
finviz dynamic chart for  GLD

توقعات سعر الذهب على المدى الطويل

لا أحد يعرف كم سيبلغ سعر الذهب، خلال المرحلة المقبلة؛ فالعالم يخضع لتغييرات غير متوقعة وغير معروفة المآل.
لكن الترجيحات المطروحة تعتبر واعدة، إذ يتضافر مع انتشار الفيروس تراجع كبير في توقعات النمو للدول الكبرى وصولاً إلى توقع انكماش عدد كبير من الدول الأوروبية وأكبرها الولايات المتحدة ، إضافة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،
مع استمرار الأزمات السياسية في عدد آخر من الدول، فيما تشهد السوق النفطية منافسة وتغييرات في التحالفات الدولية.

لذا فإن توقعات سعر الذهب تشير إلى تعدى سعر أونصة الذهب 1800 دولار في الربع الثاني من العام الحالي،
فيما تشير تقارير إلى إمكانية وصول توقعات أسعار الذهب إلى ألفي دولار.

وشرح كولين هاميلتون المدير الإداري لأبحاث السلع في “بي إم أو كابيتال ماركتس”، لموقع “كيتكو” المتخصص،
أنّ سعر 1660 دولارًا سيكون “نقطة مقاومة تالية”، متوقعاً استمرار التذبذب صعوداً وهبوطاً.
فيما اعتبر رايان ماكاي، استراتيجي السلع لدى “تي دي سيكيوريتيز”، أنه “من منظور طويل المدى، الذهب سيرتفع كثيرًا”، مستشهداً بتوقعات لقفزة إلى 1800 دولار للأونصة، ثم 2000 دولار بنهاية العام.

وبدوره، قال إيفرت ميلمان خبير المعادن النفيسة في Gainesville Coins، إنه يلتزم بـ 1750 دولاراً لسعر الأونصة وسط تداعيات الفيروس الانكماشية على الاقتصادات.

وأعلن بنك “بي إن بي باريبا” عن رفع توقعاته بمقدار 90 دولاراً إلى 1610 دولارات للأوقية (الأونصة) للعام 2020
كما رجح أن يتراجع متوسط سعر الذهب في 2021 إلى 1500 دولار للأوقية.

وبشكل عام، فإن الذهب هو ملك الملاذات الآمنة على مر الزمن ، لو استرجعنا عام 1997 كان سعر اونصة الذهب 260$
وفي العام 2020 وصلت سعر الاونصة الذهب الى 1700$ وفي الوضع الحالي فإن توقعات سعر الذهب لا تشير إلا للصعود.

 

عن News Desk