Financial Market Post > الأسواق المالية > أسواق الأسهم في الخليج تنتعش مجددًا مع تخفيف الحظر
أسواق الأسهم في الخليج

أسواق الأسهم في الخليج تنتعش مجددًا مع تخفيف الحظر

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : يونيو 9, 2020

أسواق الأسهم في الخليج تنتعش منذ عودة الحياة جزئيًا ما بعد عيد الفطر المبارك في بعض المناطق.
ارتفعت بورصة دبي أمس، مع صعود أسهم الشركات العقارية، في حين استمرت مكاسب البورصة السعودية من الجلسة السابقة بعد تمديد تخفيضات مجموعة أوبك+، في حين انخفضت بورصتي أبو ظبي وقطر، فما سر تعافي  أسواق الخليج، وماهو المتوقع في الأيام المقبلة؟

دبي تتفوق بفضل الأسهم العقارية

v2 970x250

ارتفع المؤشر العام لسوق دبى المالي، بختام تعاملات جلسة  أمس، الاثنين، بنسبة 1.44% رابحاً 30.74 نقطة ليغلق عند مستوى 2164.08 نقطة،
وبلغ حجم التداول 983.7 مليون سهم محققة ما قيمته 713.6 مليون درهم من خلال تنفيذ 8519 صفقة لعدد 31 سهماً،
وصعدت 5 قطاعات ببورصة دبي، على رأسها قطاع العقارات والسلع والتأمين، والبنوك.

البنوك تدعم سوق الأسهم في السعودية

ارتفع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية “تاسى”، بمستهل تعاملات جلسة أمس، الاثنين، بنسبة 0.3% رابحاً 21.44 نقطة ليصل إلى مستوى 7289.30 نقطة،
وارتفع 17 قطاعاً بسوق السعودية على رأسها قطاع السلع الرأسمالية، تلاه قطاع الاستثمار والتمويل، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.64%.

تراجع بورصة أبوظبي بعد صعود 6 جلسات متتالية

تراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، بختام تعاملات جلسة أمس، بعد صعودها 6 جلسات متتالية، بنسبة 0.82% خاسراً 36.241 نقطة ليغلق عند مستوى 4369.083 نقطة،
وخسر رأس المال السوقي نحو 1.94 مليار درهم وجاء تراجع بورصة أبوظبي بضغوط هبوط قطاع البنوك، وقطاع الصناعة،
فيما ارتفع قطاع، وقطاع الطاقة، وقطاع الاستثمار والخدمات المالية

بورصة عمان تغلق تداولاتها على ارتفاع

أغلقت بورصة عمان، أمس، على تداول 6 ملايين سهم، موزعة على 2400 صفقة بقيمة تداولات إجمالية،
وارتفع مؤشر البورصة إلى النقطة 1670 بنسبة 05.0% مقارنة مع اغلاق الجلسة السابقة.
وارتفعت أسعار أسهم 43 شركة، بينما انخفضت أسعار أسهم 28 شركة، واستقرت أسعار أسهم 22 شركة أخر

بورصة الكويت تواصل الصعود لثالث جلسة على التوالي

gt_signals_v1a970x250

حققت بورصة الكويت ارتفاعها الثالث على التوالي بنهاية تعاملات أمس، حيث صعد المؤشر العام 0.88 بالمائة، وارتفع السوق الأول 1.02%، وسجلت مؤشرات 9 قطاعات ارتفاعاً اليوم بصدارة الخدمات الاستهلاكية بنمو قدره 3.17%، فيما كان النفط والغاز الخاسر الوحيد بتراجع طفيف نسبته 0.04%.

بعد 5 ارتفاعات متتالية.. بورصة قطر تتراجع عند الإغلاق

بعد ارتفاع دام لـ5 جلسات متتالية، تراجعت بورصة قطر عند إغلاق تعاملات أمس، بضغط انخفاض 4 قطاعات،
وتراجع المؤشر العام بنسبة 0.35%،  ليصل إلى النقطة 9316.21، فاقداً 33.09 نقطة عن مستويات أمس الأحد.

وشهدت التعاملات تراجع 4 قطاعات على رأسها البنوك والخدمات المالية، ويليه الصناعة، ثم الاتصالات والبضائع،
بينما ارتفعت قطاعات النقل، والعقارات، والتأمين.

بورصة البحرين تعاود الارتفاع بنهاية تعاملات الاثنين

سجل المؤشر العام لبورصة البحرين نمواً طفيفاً في ختام تداولات أمس، بعد تراجعها لجلستين متتاليتين،
حيث زاد المؤشر بنسبة 0.58%، بما يُوازي 7.37 نقطة ليصل لمستوى 1277.22 نقطة، مُقابل 1269.85 نقطة في جلسة أمس،
وشهد السوق تداول 4.83 مليون سهم، بقيمة 596.76 ألف دينار بحريني.

وارتفعت قطاعات البنوك التجارية، الخدمات، والاستثمار، بينما استقر دون تغيير في تداولاته قطاع الصناعة.

 

أسباب صعود بورصات الخليج

بدأت حالة من التفاؤل في الأسواق المالية الخليجية منذ الأسبوع الماضي، واستمرت بدرجة أكبر منذ بداية الاسبوع الجاري، ويرجع ذلك لعدة أسباب أهمها،

  • اتفاق المنتجين من منظمة “أوبك” وخارجها على تمديد تخفيضات إنتاج غير مسبوقة حتى نهاية يوليو، ليستمر الاتفاق الذي ساهم في زيادة أسعار الخام لمثليها خلال الشهرين الأخيرين.
  • إن أسواق الخليج شهدت صعوداً بنسب متفاوتة خلال الفترة الممتدة من منتصف مارس/آذار وحتى نهاية أبريل/نيسان الماضي ، وذلك نظراً للهبوط المبالغ فيه الذى شهدته تلك الأسواق خلال الفترة السابقة، فيما يسمى في الأسواق المالية بعمليات التصحيح.
  • إن استئناف النشاط الاقتصادي في دول العالم ساهم في إنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد تضرر الاقتصاد والوصول إلى مرحلة الركود، كما  أن عودة الحياة مرة أخرى مثل عودة الطيران إلى طبيعتها سينعش الطلب على البترول مرة أخرى مما يؤدى إلى ارتفاع الأسعار مرة أخرى.
  • إن السوق استفاد من المستويات المتدنية في الأسعار بسبب بيع الهامش، وذلك بسبب الضغط الكبير الذي تأثرت به في الفترة الماضية، وترافق ذلك مع عمليات البيع الإجبارية، مما أعطى أسعاراً مبالغاً فيها في النزول، وبالتالي أصبحت تلك الأسعار مغرية وخلقت فرصاً متاحة على المدى القصير.
  • إن الارتفاعات المحلية في الأسواق تزامنت مع ارتفاعات الأسواق العالمية، مما منح الأسهم المحلية حالة من التفاؤل.

توقعات أسواق الأسهم بالخليج في الفترة المقبلة

على الرغم من أن الوضع العام قد لا يكون إيجابياً لحملة الأسهم وخاصة في الربع الثاني، لاسيما مع تأجيل النتائج الفصلية التي أوقعت كثيراً من المستثمرين في حيرة، وأعطت للاستثمار الأجنبي فرصة التحكم في السوق.

إلا أننا نتوقع حدوث ارتفاع حقيقي في الأسواق في الربعين الثالث والرابع، واللذين من المتوقع أن يتم خلالهما إيجاد لقاح للفيروس، لاسيما أن هذين الربعين سيشكلان جزءاً من حالة التعافي، وبالتالي سيكونان بداية جيدة لمن يرغب في الاستثمار الحقيقي، حيث أن شكل الأزمة الحالية يأخذ منحى حرف (U)؛ أي أننا نمر بحالة من التعافي مع تجاوز ذروة الوباء وتبعاته على الاقتصاد، والانطلاق من القاعدة المتدنية إلى تعافٍ تدريجي جراء الأزمة، في ظل تباطؤ انتشار الوباء وعودة الحياة إلى سابق عهدها بشكل تدريجي.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا