Financial Market Post > الأسواق المالية > قطر: ميناء حمد سَيستحوذ على 35% من تجارة الشرق الأوسط العام المقبل
ميناء حمد

قطر: ميناء حمد سَيستحوذ على 35% من تجارة الشرق الأوسط العام المقبل

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : فبراير 6, 2020

جاء على لسان المدير المسؤول عن مكتب الاتصال الحكومي بدولة قطر الذي يدعى ” سيف بن أحمد آل ثاني” فقد قال أن الميناء الجديد المعروف باسم “ميناء حمد” من المتوقع أن يستحوذ هذا الميناء على حوالي 35 % من العائد الكلي للتجارة بمنطقة الشرق الأوسط وذلك خلال العام المقبل.

ويعتبر ميناء حمد تواصل مستمر للإنجازات التي تحققها الحكومة القطرية، فضلا عن كونه إضافة عملاقة إلى قطر ومنطقة الشرق الأوسط والتجارة العالمية أيضا، وهذا وفقا لما قاله المسؤول القطري بتغريدة بالحساب الخاص به على موقع تويتر.

وقد قال سعد شريدة الكعبي الرئيس التنفيذي في الشركة الخاصة بالبترول بدولة قطر “شركة قطر للبترول” عن ميناء حمد أنه يعد بالصرح العملاق، حيث أنه أحد الموانئ الكبرى بمنطقة الشرق الأوسط، فضلا عن أنه فخر لكل شعب قطر، واستبدال ميناء “جبل علي”  بِميناء “حمد” الجديد كان بالأمر المهم والاضطراري بنفس الوقت، كما قال سعد شريرة أن هذا الاستبدال للميناء سوف يعود على المصانع القطرية وعلى ميناء حمد أيضا بالخير والمنافع الكثيرة، وقد كان من الضروري وجوده لكي يتم تصدير منتجات الدولة  التي تقوم بها المصانع وغيرها بقطر إلى الدول الأخرى بشكل مباشر.

 

النتائج المترتبة على استبدال ميناء “جبل علي” بِميناء “حمد”:

استبدال ميناء جبل علي الإماراتي بِميناء حمد

الكثير من النتائج المترتبة على استبدال ميناء جبل علي الإماراتي  بِميناء حمد، ويمكن تحديد بعض منها خلال السطور التالية:

ـ سوف يتم  تصدير المنتجات الخاصة بدولة قطر إلى حوالي 130 دولة، وهذه المنتجات كانت تصدر فيما قبل من خلال ميناء جبل علي الإماراتي، وهذا سوف يتيح للدولة القطرية الإمكانية في التعامل بشكل مباشر مع الدول الأخرى التي يصدر إليها المنتجات عبر الميناء الجديد، وهذا وفقا لما قاله جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات بدولة قطر.

ـ زيادة الحصة القطرية من التجارة في منطقة الشرق الأوسط بحوالي الثلث خلال العام الأتي.

ـ منافسة شديدة بين ميناء الدوحة  ميناء الإمارات، قد تؤدي هذه المنافسة إلى بعض التوترات السياسية بين كلا من البلدين من  الممكن أن تصل إلى حد المقاطعة.

ـ وفرة مواد الغذاء بدولة قطر بسبب انسيابية البضائع التي حققتها إنشاء الخطوط الخاصة بالملاحة الإقليمية فضلا عن خطوط الملاحة العالمية بين الدول بعد افتتاح ميناء حمد، وبالتالي شعر الناس في دولة قطر بالاستقرار وعدم الاهتزاز في المواد الغذائية.

الأسباب التي جعلت قطر تقوم بإنشاء خطوط ملاحية جديدة

ميناء جبل علي

تتعدد الأسباب التي من شأنها تم تدشين الخطوط الملاحية الجديدة بين قطر والدول الأخرى، ويمكن تحديد بعض منها فيما يلي:

ـ حدوث الأزمة الكبرى الخاصة بقطع العلاقات بين قطر وبعض الدول مثل مصر والمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات، وبالتالي تناول وزير قطر موضع انشاء خطوط ملاحية جديدة بالاهتمام الشديد، وذلك بهدف فتح خطوط ملاحية بين عدد من الدول الأخرى التي  تترتبط مع قطر إقليميا عالمياً، وذلك من أجل تحقيق الاستقرار وعدم التذبذب بين سكان الدول بسبب نقص الغذاء الذي قد يحدث نتيجة قطع العلاقات، ولكن بعد تدشين خطوط الملاحة الجديدة سوف يؤدي هذا إلى حدوث عملية وفرة وانسيابية في البضائع والسلع.

ـ قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية أيضا مع دولة قطر، جعل دولة الرياض وأبوظبي تقومان بغلق جميع المنافذ التي تربط بينهم وبين قطر سواء كانت خطوط بحرية أو جوية،  كما أغلق كافة الحركة القادمة والمغادرة لدولة قطر، كل ذلك تعد أسباب تجعل قطر تنشئ خطوط ملاحية جديدة.

وأخيرا قامت قطر بالإعلان عن إنشاء عدد من الخطوط الملاحية الجديدة وذلك بعد مرور شهر فقط من قطع العلاقات الاقتصادية  والدبلوماسية بين قطر والدول الأربع، بين كلا من ميناء حمد وبعض الموانئ الموجودة بسلطنة عمان والهند وتركيا، ومن المخطط الإعلان في القريب العاجل عن تأسيس خطوط ملاحية تصل قطر بموانئ بباكستان وتايوان وماليزيا.

عن News Desk

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاقتصاد القطري على الرغم من الحصار الخليجي

الاقتصاد القطري على الرغم من الحصار الخليجي

تقدمت دولة قطر أربع مراكز على سجل التصنيف العام الصادر عن كتاب التنافسية العالمية لعام اقرأ المزيد

بمشاركة إسرائيل 33 مليار دولار للإمارات في معرض إكسبو 2020

بمشاركة إسرائيل 33 مليار دولار للإمارات في معرض إكسبو 2020

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الخميس أن بلاده ستشارك في معرض إكسبو 2020 اقرأ المزيد