Financial Market Post > الأسواق المالية > أهم تداولات العملات العالمية خلال نهاية الأسبوع الماضي
أهم تداول العملات لهذا اليوم - FMP

أهم تداولات العملات العالمية خلال نهاية الأسبوع الماضي

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : فبراير 6, 2020

شهدت نهاية الأسبوع الماضي استقرارا لبعض العملات العالمية كاليورو والدولار الأسترالي، بينما حدث تراجع طفيف لعملات أخرى مثل الدولار الأمريكي والين الياباني، وفيما يلي، سنستعرض وصفا لتداولات هذه العملات بنهاية الأسبوع الماضي وعوامل ذلك بالإضافة إلى ما ستشهده هذه العملات من تطورات خلال الأسبوع الحالي.

تذبذب الدولار الأمريكي

تداول العملات لهذا الأسبوع - FMP

يبدو أن الدولار الأمريكي سيواجه أزمة خفيفة في الفترة المقبلة خاصة في التداولات الآسيوية فقد تراجع الدولار الأمريكي بحوالي 1.3% هذا الأسبوع في التداولات الآسيوية الخافتة، ولم يتمكن البنك الفدرالي برفع قيمة الفوائد بالحجم الذي أعلنه في وقت سابق، وذلك تحسبا للمتغيرات التي قد تحدث على الصعيد السياسي في الفترة المقبلة.

وبالنظر إلى تداولات العملات العالمية الأخرى يتبن لنا أن زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني قد تم تداوله عند 113.84 ين، بإرتفاع 0.16%. بينما تراجع زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي بنسبة 0.1074% وتداول عند 0.76722$، في حين تقدم زوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي بنسبة 0.21% وتداول عند 0.69911.$.

ورغم ذلك، فإن بعض البيانات الاقتصادية الإيجابية قد استمرت إلى حد ما في الآونة الأخيرة، وهو ما ساعد على سد الفجوة الانتاجية من قبل الاقتصاد الأمريكي، إلا أن سندات الخزانة قد انخفضت قليلا وذلك بالتزامن مع تغير الأوضاع المالية، مما قد يساعد الاقتصادات الناشئة على التطور والازدهار.

ارتفاع الدولار الأسترالي

شهد الدولار الأسترالي ارتفاعا في الفترة الماضية وذلك بفضل ارتفاع أسعار الحديد والتي بلغت نسبتها 10%، ولكن تبقى تلك الارتفاعات للعملة مهددة، وذلك بسبب مرور الدولة ببعض المشاكل الاقتصادية المتمثلة في مخاطر القطاع الإسكاني التي تسببت في فرض بعض الضغوط على البنك الاحتياطي الأسترالي، ويبدو أن البنوك الأسترالية في طريقها نحو اتخاذ قرار بخفض معدلات الفائدة.

استقرار الجنية الإسترليني

ملخص تداول العملات لهذا الأسبوع - FMP

يتمتع الجنية الإسترليني حاليا بالاستقرار، ويرجع الفضل في ذلك إلى استقرار الأوضاع في الشأن البريطاني، وذلك يدعوا المستثمرين لشرائه من غير تردد، ومن المتوقع في الفترة المقبلة أن تضخ منطقة اليورو رؤوس أموالها إلى بريطانيا من أجل شراء العملة، في ظل المشهد السياسي الأوربي الحالي، وتعتبر هذه فرصة جيدة ليعوض الجنية الاسترليني خسائره الأخيرة، كما ينصح بـبيع اليورو من أجل شراء الجنية الإسترليني المنتعش.

استقرار اليورو

أنهى زوج اليورو مقابل الدولار تداولات الأسبوع عند مستوى 1.0731، ولكنه شهد في بداية الأسبوع الحالي استقرار حول مستوى 1.0770، ويرجع الفضل في استقرار اليورو إلى هدوء الأوضاع الميدانية في منطقة اليورو، ويذكر أن اليورو يشهد فترة من الراحة في الفترة الحالية وذلك بعد ظهور نتائج الانتخابات الهولندية التي أعلنت عن خسارة المنافس المعارض للإسلام، جرييت وايلدر، مقابل رئيس الوزراء، مارك روتي. وقد أطلقت بعض وسائل الإعلام على وايلدر لقب “دونالد ترامب الهولندي”، وقد ساعد ذلك على تخفيف حدة الضغوط والتوتر الذي كان قد أصاب العملة في وقت سابق، ويذكر أن منطقة اليورو تشهد اقترابا لموعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية، والتي من المتوقع أن تجري يومي 23 ابريل، و7 مايو، مما قد يشكل بعض الضغوط على العملة.

تراجع طفيف للين الياباني

شهد الين الياباني تراجعا خلال تداولات الجلسة الأسيوية نهاية الأسبوع الماضي بشكل طفيف ليسجل أدنى مستوى له في الأسبوعين الماضيين، يأتي هذا في ظل ارتفاع الين الياباني عند اعلى مستوياته في أسبوعين خلال تداولات يوم الخميس الماضي وذلك بعد أن قام البنك المركزي الياباني بتثبيت أسعار الفائدة وسياسته النقدية لتلائم السياسة الحالية، وجدير بالذكر أن الطلب على العملة اليابانية قد ارتفع في الآونة الأخيرة، بعد أن أعلن الدولار تراجعا خفيفا.

 

عن News Desk

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا