Financial Market Post > الأسواق المالية > السوق السعودية تقوم بإجراءات التحضير لاستقبال اكتتاب أرامكو
receive the Aramco IPO

السوق السعودية تقوم بإجراءات التحضير لاستقبال اكتتاب أرامكو

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يناير 28, 2020

أرامكو تؤجل الطرح الأولي لأسهمها

أعلنت شركة أرامكو عن تأجيلها لطرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي وذلك بعد أن ارتفعت أسعار النفط إلى مستويات فوق 70 دولار في الشهر الماضي، بعد أن كان من المتوقع أن يتم اكتتاب أرامكو في النصف الثاني من العام الحالي وذلك على البورصة السعودية، حيث كانت الأسعار قد ارتفعت بعد إلغاء ترامب للاتفاقية النووية مع إيران.

ولم يتضح حتى الآن من ستكون البورصات العالمية التي ستختارها الشركة لإدراج اسمها فيها وصرح أحد المسؤولين بأن الحكومة تقوم بإجراءات التقييم لكي تختار البورصة المناسبة، وتعتبر بورصات كل من لندن وهونغ كونغ ونيويورك هي البورصات المرشحة الرئيسية التي تتنافس على اكتتاب أرامكو، كما تتم دراسة خيار بيع إلى مستثمرين استراتيجيين بشكل مباشر أيضاً.

ويعتبر القرار بتأخير اكتتاب أرامكو الأولي قراراً استراتيجياً وتكتيكياً وربما سياسياً حتى، إلا أن الأمر المهم في النهاية هو طريقة استخدام الحكومة السعودية للأرباح بهدف تنويع مصادر الدخل في الاقتصاد.

اكتتاب أرامكو يقع ضمن خطة لتنويع مصادر الدخل

وكانت الحكومة السعودية قد بدأت بجهود تنويع مصادر الدخل منذ سنتين بعد أن وصل سعر برميل النفط إلى أقل من 30 دولار نتيجة رفع أميركا لإنتاجها من النفط الصخري، وفعلاً نجحت هذه الجهود حيث وصلت نسبة العائدات من القطاعات غير النفطية إلى 39 بالمئة في السنة الماضية وهو تحسن بنسبة 10 بالمئة عن السنة التي قبلها.

ويأتي اكتتاب أرامكو العام كجزء من خطة استراتيجية متكاملة تدعى بالرؤية لعام 2030 وقد يصل اكتتاب أرامكو إلى أن يضع قيمة الشركة عند 1.5 تريليون، ويسعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى أن تصل قيمتها السوقية إلى 2 تريليون إلا أن المستشارين يجدون صعوبة في تحقيق ذلك، وتعتبر التفاصيل المتعلقة بالحالة المالية للشركة وعملياتها محاطة بالسرية لعقود طويلة وعلاقتها القريبة مع الدولة قد أدت إلى وجود تحديات قانونية وتشريعية ومالية.

عدم وجود هيكل واضح لطرح أسهم أرامكو

وتباينت تصريحات الشركة حول جهوزيتها للطرح العام الأولي حيث كانت التصريحات تشير في البداية إلى أن الشركة جاهزة بشكل كامل للطرح الأولي إلا أن تصريحات لاحقة من مسؤولين قالت بأن الشركة ستكون جاهزة للطرح في النصف الثاني من العام الحالي.

ونتيجة عدم وضوح هيكل واضح لاكتتاب أرامكو فإن ذلك إلى صعوبات يواجهها كل من المدراء التنفيذيين لدى الشركة والمستشارين، حيث تحركت الجداول الزمنية وأدى ذلك إلى ظهور خيارات أخرى للخصخصة، وذلك مع بروز التحديدات المتعلقة بطرح أسهم أرامكو والمخاطر القانونية المحيطة بذلك، فضلاً عن قواعد الإفصاح المالي التي ستخضع لها الشركة عند إدراجها.

هيئة أسواق رأس المال السعودية تحدث قواعدها في تحضير لاستقبال اكتتاب أرامكو

ومن المتوقع أن تضع السوق السعودية (هيئة أسواق رأس المال) قوانين الاكتتاب المحددة خلال الشهر الحالي وتعلن عنها مع نهاية الشهر، وتخص هذه القوانين الشركات المدرجة حديثاً، وترغب السوق بتفادي أي سقوط قوي في أسعار الأسهم عند الإدارج، خاصة عند اكتتاب أرامكو وذلك من خلال إجراء يسمح للشركة باستخدام بعض أسهمها لدعم أسعارها في حال هبطت في الأيام الأولى للتداول، وتدعى هذه بآلية دفع السعر نحو الاستقرار، ومع الانتهاء من العمل على هذه القوانين تصبح السوق السعودية جاهزة لاستقبال اكتتاب أرامكو الأولي أو أي شركة أخرى.

وترغب الشركة في الحصول على مبلغ 100 مليار دولار من خلال إدراج أسهمها في البورصة السعودية وأحد الأسواق العالمية، وهو الأمر الذي سيتيح للأفراد والشركات على حد سواء حيازة أسهم الشركة.

عن News Desk