Financial Market Post > الأسواق المالية > الدولار الأمريكي يتفوق على جميع العملات، وهل الذهب لا يزال الملاذ الآمن؟
us dollars

الدولار الأمريكي يتفوق على جميع العملات، وهل الذهب لا يزال الملاذ الآمن؟

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : مارس 26, 2020

يظهر لنا الرسم البياني لليورو مقابل الدولار الأميركي المرفق أنه في آخر 72 يوم تداول، ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة 5.74٪ مقابل اليورو. هذا هو معدل سنوي قدره 149 ٪ من الزيادة.

الدولار الأمريكي يتفوق على اليورو

في ظل الظروف الحالية، وعلى الرغم من الانتقادات المتزايدة للإدارة الأمريكية ورئيسها، لا نرى أي سيناريو يتسبب فيه أي منافس للدولار الأمريكي أو الاقتصاد الأمريكي أو سعر الفائدة الأمريكي المدفوع على الودائع بالدولار الأمريكي، في تغيير هذه القوة بشكل كبير اتجاه الدولار.

الدولار الامريكي يتفوق على اليورو

الاقتصاد الأمريكي هو الأقوى في العالم

اقتصاد الولايات المتحدة، بالنسبة إلى منافسيها، قوي. منطقة اليورو متصلبة وممزقة. الصين لديها مشاكلها الخاصة في النظام المصرفي المتهالك ومجتمع يكافح تحت ثقل الفساد. لقد كانت اليابان على قائمة النقد منذ عقود. والاقتصادات الناشئة ليست كذلك.

انخفاض أسعار الذهب

إليك مشكلة شاذة: في مواجهة عدم اليقين والعصبية الحاضرين في مجال التداول اليوم، لماذا انخفض سعر الذهب بنسبة 10.03٪ في الأيام التداولية الـ 77 الأخيرة مما يجعل معدل الانخفاض السنوي هو 232.11٪؟

هل الذهب ملاذ آمن

بعد كل شيء فالذهب قد سمي على مر العصور “الملاذ الآمن”. فإذن ما الذي حدث؟ الجواب ليس واضحا لنا في الوقت الحاضر. هناك عدة قضايا تستخدم في محاولة الإجابة عن هذا اللغز.

انخفاض اسعار الذهب

ما الذي حدث لأسعار الذهب

أولا، وقد تبنى العديد من فريقنا هذا الرأي لكثير من وظائفهم المهنية، ان الذهب ليس “بالملاذ الآمن” الذي يعتبره الجميع. ثانياً، ظهور العملات الرقمية كفئة أصول جديدة. هذا ليس تطوراً تافهاً، حيث يحدث هذا مرة واحدة في العمر. وبعبارة أخرى كل 100 سنة أو نحو ذلك. أخيراً، في العالم الحالي، لا يوجد منافس للولايات المتحدة واقتصادها أو عملتها تتنافس على التفوق أو الهيمنة. وبغض النظر عن ذلك، فإن المتداولين، مقارنةً بالأكاديميين، أقل اهتمامًا بطبيعة تحركات أسعار الأصول من مسألة كيفية الاستفادة من تلك الحركات، فإن اتجاه الذهب واضح: ألا وهو ضعفه.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.