Financial Market Post > الأسواق المالية > «وول مارت» و«غوغل» تتحالفان لمواجهة أمازون
شركة وول مارت الأمريكية

«وول مارت» و«غوغل» تتحالفان لمواجهة أمازون

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يونيو 16, 2020

تعد شركة وول مارت الأمريكية من أكبر شركات على مستوى العالم من حيث الإيرادات حيث أنها شركة للبيع بالتجزئة، و تأسست في عام 1962 بإفتتاح أول متجر لها على يد سام والتون، وفي عام 1968 قامت الشركة بفتح أول متاجرها خارج ولاية أركنساس، كما أدرجت أسهمها في البورصة الأمريكية في 1 أكتوبر من عام 1972.

أمازون وتأثرها برأي الرئيس الأمريكي بها

أمازون

gt_signals_v1a970x250

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوجيه انتقاد حاد لشركة أمازون عن طريق تغريدة على موقع تويتر إلى موقع أمازون والتي يتهم فيها أن موقع تجارة التجزئة العالمي بأنه يسبب الخسائر ويؤذي المجمعات الأمريكية وكل هذا بسبب الضرائب والوظائف، ونتيجةً لهذا الانتقاد الكبير انخفضت أسهم أمازون أثناء الارتباك التي مرت به أسواق الأسهم.

قد تتسبب هذه الآراء غير الحكيمة لما ليس لديها من دليل تأثيرات سلبية كبيرة على الأسواق أثناء فترة رئاسته، وذلك لما لأمازون من مكانة لوقوعها في المرتبة اللاحقة بـ تويتر.

كانت أمازون في شهر يونيو المنصرم في طريقها لإتمام صفقة كبيرة بشرائها هول فودز ماركت لـ متاجر الماركت الفاخرة، وتوقع الكثيرون أن هذه الاتفاقية ستغير المعطيات وستكون بمثابة حقبة جديدة في التجارة العالمية حيث أنها تأتي في مرحلة حرجة للسوبر ماركت الأمريكية التقليدية، وهذا بجانب العناصر الأساسية التي تمتلكها هول فودز التي كانت أمازون تفتقر لها، ولكن حتى الآن لم تقم الشركتين باستكمال الصفقة ولكن من المتوقع أنها سوف تُستكمل في النصف الثاني من العام الحالي 2017.

وول مارت وتحالفها مع غوغل

وول مارت وتحالفها مع غوغل

بعد ماحدث لـ أمازون من توعك نتيجة ما وجهه الرئيس الأمريكي لها من اتهامات، أعلنت وول مارت يوم 23 أغسطس من العام الجاري 2017 تحالفها مع غوغل بشكل مباشر، حيث يعد التسوق بالأوامر الصوتية سلاح كبيراً سيتبعه كلاً من وول مارت وغوغل كي يستطيعوا مواجهة أمازون ومنافستها على مكانتها الكبيرة في جميع أنحاء العالم، حيث أنها عملاقة التجارة الإلكترونية، ومن الواضح أن هناك خطة وشيكة على الحدوث بعد ما تم بين شركتي وول مارت وغوغل من اتفاقية حيث نصت على التحالف فيما بينهم للوقوف في وجه أمازون كـ منافس لها في مجال التجارة الالكترونية، ووفقاً لما حدث يتوقع العديد أن تكون المنافسة قوية بشكل كبير جداً حيث أن هذا التحالف يعد الأكبر من نوعه للوقوف أمام أمازون العملاقة وإقامته يسمح لهم بالتجارة عبر شبكة الانترنت.

قام مارك لور مسؤول قسم التجارة الإلكترونية في وول مارت بكتابة مذكرة قد نُشرت علة المدونة الإلكترونية الخاصة بالمجموعة والتي نصت على أن اعتباراً من أخر شهر سبتمبر ستعمل الشركة مع غوغل لعرض مئات آلاف السلع التي سيصبح متاح طلباها عن طريق الصوت من خلال المساعد الشخصي الذي قامت مجموعة الإنترنت بتطويره Google Assistant.

v2 970x250

قدمت وول مارت وعداً بإتاحة أكبر عرض متوفر للتوزيع على الانترنت بواسطة خدمة غوغل للتسوق وغوغل إكسبرس التي تسمح بالتبضع من عديد من المجموعات من ضمنها صيدليات الغرين و كوسكو وغيرهما الكثير.

   معاناة وول مارت منذ سنوات

   معاناة وول مارت منذ سنوات

gt_signals_v2a970x250

تواجه وول مارت معاناة شديدة منذ سنوات في ديناميكية التسوق الإلكتروني وهذا بمثابة تهديداً لها في الوقت الحالي على جانب المتاجر الفعلية.

قامت وول مارت العام الماضي بدفع ما يزيد عن 3 مليارات دولار كي تنال فرصة الاستحواذ على جيت دوت كوم ومتاجر إلكترونية أخرى وكان ذلك ضمن سعيها لتوسيع إطارها ومدى وجودها على الإنترنت، ولكن هذه الضربة التي فعلتها بالتحالف مع غوغل تعد الخطوة الأكبر والأهم من نوعها لضمان نصيبها في تجارة المستقبل.
بالرغم من ارتفاع إيرادات شركة وول مارت، صدر عن الشركة قولاً أنها حققت تراجعاً في أرباحها في الربع الثاني من العام الجاري ، وتشير الشركة إلى أنها حصلت على تراجع بالأرباح عند 2.89 مليار دولار وهذا في الثلاثة أشهر الفائتة، مقابل أرباح تصل إلى 3.77 مليار دولار خلال الفترة المشابهة من 2016.

 

عن News Desk

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا