Financial Market Post > تعلم التداول > فوركس > اليورو مقابل الدولار .. نظرة في أداء زوج العملات الأشهر
اليورو مقابل الدولار

اليورو مقابل الدولار .. نظرة في أداء زوج العملات الأشهر

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : يوليو 5, 2020

لا يزال اهتمام الشراء حول اليورو جيد، حيث يحوم زوج اليورو مقابل دولار حول منطقة 1.1280 في أعقاب تقرير سوق العمل الأمريكي لشهر يونيو،
فما هي توقعات اليورو مقابل الدولار في الأيام المقبلة؟

تداول اليورو مقابل الدولار

v2 970x250

اليورو مقابل الدولار هو مؤشر لسعر صرف اليورو، وهي واحدة من العملات الرئيسية في سوق الفوركس،
ولأنها تمثل أكبر الاقتصادات في العالم، فهي أيضا أكثر الأزواج سيولة، ويقدم للمتداولين الراغبين في التداول عليه فروق أسعار منخفضة.

finviz dynamic chart for  FXE

زوج اليورو مقابل الدولار بلا اتجاه في نهاية الأسبوع

كان زوج اليورو مقابل الدولار قد حافظ على الموقف الإيجابي في النصف الثاني من الأسبوع الماضي بعد أن خلق الاقتصاد الأمريكي 4.800 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي، متجاوزًا التوقعات لتحقيق مكاسب بمقدار 3000 ألف وظيفة صعودًا من 2699 ألفًا في مايو (تمت مراجعته من 2.509 ألفًا).

وأما أمس، فقد ارتفع اليورو/ دولار إلى 1.1243 مقابل الإغلاق المسجل الخميس الماضي عند 1.1236.
وهبط الزوج إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول الجمعة عند 1.1219 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.1249.

في هذه الأثناء، تستمر اتجاهات الرغبة في المخاطرة،  في دفع المعنويات في الأسواق العالمية، مع تقدم جائحة فيروس كورونا في مركز الصدارة وعلى خلفية إعادة الانفتاح التدريجي للاقتصاد حول العالم.

لماذا ظل اليورو مقابل الدولار دون تغيير؟

gt_signals_v1a970x250

لم يتمكن اليورو من إنهاء تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد رغم تفاؤل أدى إلى تحسن في شهية المخاطرة في أسواق المال العالمية، وأنباء عن تحسن في الموقف الأوروبي الذي يسوده الانقسام فيما يتعلق بخطة تحفيز إضافية للدول الأكثر تضررا في المنطقة الأوروبية من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وكان السبب الرئيسي في فشل العملة الأوروبية الموحدة اليورو دولار، في استغلال الإيجابية التي توافرت في الأسواق على مدار يوم التداول الخميس هو أن الدولار الأمريكي سبقها إلى الاتجاه الصاعد ليقف حائلا دون ارتفاع اليورو.

البينات  الاقتصادية المؤثرة على زوج اليورو دولار

تنقسم تلك البيانات إلى بيانات خاصة باليورو وبيانات خاصة بالدولار

أولا: اليورو يستغل تحسن البيانات الأوروبية

ارتفع اليورو مستندا إلى البيانات الإيجابية التي صدرت الجمعة على صعيد القطاع الخدمي في منطقة اليورو وهبوط الدولار بسبب ضعف السيولة في الأسواق وسط عطلة عيد الاستقلال الأمريكية.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة بخصوص أداء الاقتصاد في منطقة اليورو تحسنا في أداء أهم القطاع الخدمي في المنطقة.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي لمنطقة اليورو إلى 48.3 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 47.3 نقطة،
وهو ما جاء أعلى من توقعات الأسواق التي أشارت إلى نفس المستوى المسجل في القراءة السابقة.

كما حقق مؤشر مديري المشتريات المركب لمنطقة اليورو ارتفاعا إلى 48.5 نقطة مقارنة بقراءة مايو الماضي التي سجلت 47.5 نقطة،
وهو نفس الرقم الذي توقعته الأسواق.

ثانيا: الدولار يتراجع لضعف السيولة في عطلة يوم الاستقلال

وسط عطلة يوم الاستقلال في الولايات المتحدة، استمر الدولار الأمريكي في الهبوط بعد أن غير اتجاهه الصاعد الذي لازمه في الساعات الأخيرة من يوم التداول الخميس الماضي بسبب الإيجابية التي نشرتها بيانات التوظيف الأمريكية في أسواق المال عقب إشارتها إلى إضافة الاقتصاد الأمريكي ملايين الوظائف في يونيو الماضي مع هبوط ملحوظ في معدل البطالة في الولايات المتحدة.

وجاء تراجع العملة الأمريكية لضعف مستويات السيولة في أسواق المال العالمية بسبب العطلة الطويلة في الولايات المتحدة.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية إلى 97.23 نقطة
مقابل الإغلاق المسجل الخميس الماضي عند 97.32 نقطة.
وارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى له الجمعة عند 97.36 نقطة مقابل أدنى المستويات في نفس اليوم الذي سجل 97.15 نقطة.


توقعات بارتفاع زوج اليورو مقابل دولار نحو مستويات 1.20

توقع أحد الخبراء لدى Citi Private Bank، أمس الجمعة بأن يرتفع زوج اليورو دولار نحو مستويات 1.20 خلال الـ 6 شهور المقبلة
لعدة أسباب من بينها احتمالية الموافقة على حزمة التعافي الأوروبية قريباً.

وأشار الخبير في البنك إلى أن هوامش السندات الثانوية ستنكمش بشكل أكبر بين نطاق 70-90 نقطة أساس
بسبب أن المخاطر المتعلقة بإيطاليا وإسبانيا ستنخفض فور أن تتلقيا تحويلات مالية من أوروبا.

 

 

 

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا