Financial Market Post > الأسواق المالية > سعر سهم إيرباص وتعافي متوقع مع الكشف الجديد عن لقاح كورونا
أسهم إيرباص

سعر سهم إيرباص وتعافي متوقع مع الكشف الجديد عن لقاح كورونا

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : نوفمبر 18, 2020

لم يكن لتأثير إعلان شركة فايزر عن لقاحها الجديد تأثير على شركات الطيران فقط، بل امتد التأثير الإيجابي لشركات صناعات الطيران، وبالأخص شركة إيرباص، حيث ارتفع سعر سهم إيرباص بنسبة 18% منذ الاعلان عن اللقاح وحتى الآن، ويأتي ذلك تزامنا مع أسباب أخرى عززت من مكاسب سهم إيرباص، نتعرف عليها في المقال التالي،

المعلومات الرئيسية عن سهم إيرباص

الاسم :  Airbus SE (إيرباص ساس)
المجال : صناعة الطائرات
التأسيس : 1998
المقر الرئيسي : ليدن، هولندا
سعر سهم إيرباص : يتم تداول السهم حاليا حول سعر ٨٨٫٤٦ يورو
القيمة السوقية : ٧٠٫٥٧ مليار يورو

نظرة على سعر سهم إيرباص

لا يخفى على أحد أن أزمة كورونا قد عصفت بأسهم أكبر الشركات، وخاصة شركات الطيران،
وقد نقلت شركات الطيران المتعثرة ضغوط السوق إلى الشركات المصنعة، ولم تكن عملاق الطيران (إيرباص) بمنأى عن تلك العاصفة،
فقد انخفضت سهم إيرباص لمستويات 50 يورو في شهر مارس الماضي وهو ذروة الموجة الأولى لفيروس كورونا، وهو ما يعد انخفاضا كارثيا تخطى نسبة ال 75%،
فقد كان سعر سهم إيرباص في بداية العام الجاري يتجاوز مستوي 140 يورو،
وقد ظل السهم يتأرجح بين مستويات 50 يورو و60 يورو متأثرا بانخفاض مبيعات إيرباص التي وصلت للصفر في شهر أبريل الماضي،
وأعقب ذلك انخفاض ملحوظ في البيانات المالية للربع الثاني لشركة ايرباص،
كما أعلنت عن خسارة قدرها 767 مليون يورو (906 ملايين دولار) في الربع الثالث الشهر الماضي.

سعر سهم إيرباص

سعر سهم إيرباص

وقد حاول سهم إيرباص الصعود في شهر يوليو الماضي، حتى وصل لمستوى 80 يورو، عقب أخبار عن لقاح تنتجه شركة جيلياد،
ولكن السهم عاود الانخفاض لمستويات 70 يورو عقب أخبار عن عدم فعالية اللقاح،
وظل السهم متخذا الاتجاه العرضي، عند مستويات 60 يورو، إلى أن ارتفع تدريجيا، ليأخذ الاتجاه الصعودي منذ بداية الشهر الجاري متأثرا بعدة عوامل إيجابية.

 

الأسباب الدافعة لارتفاع سعر  سهم إيرباص

  • لقاح كورونا يدفع سعر سهم إيرباص نحو التعافي

كانت شركة “فايزر” الأميركية للأدوية، أعلنت الاثنين 2 نوفمبر الجاري، أن فاعلية لقاح كورونا الذي تطوره بالشراكة مع شركة “بيونتيك” الألمانية، تصل إلى 90%.

وقد أنعش الإعلان عن فاعلية لقاح شركة فايزر المضاد ضد فيروس كورونا، آمال شركات الطيران حول العالم في التعافي من الأزمة التي خلفتها جائحة كورونا في العديد من البلدان، وهو ما انعش أسهم شركات صناعة الطائرات ومنهم سهم إيرباص، ويعود ذلك لسبيين:

  • إن التعافي من أزمة كورونا يعني تخفيف إجراءات الإغلاق، وبالتالي رفع القيود تدريجيا على السفر والنقل الجوي، وهو ما ينعش قطاع الطيران.
  • إن شركات الطيران تعد بنية تحتية حيوية، فلا يمكن الحصول على لقاح ناجح دون إيصاله إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليه، ويتم ذلك عبر الطائرات .

وبعد الإعلان عن اللقاح، قادت أسهم إيرباص موجة الصعود في أسواق أوروبا، وقفزت 5.6% بعد أن أبلغت الموردين أنها جاهزة لزيادة الإنتاج حال تعافي الطلب من كورونا.

وحتى وقت كتابة المقال، فقد بلغت نسبة ارتفاع سهم إيرباص 18%، وذلك بسبب لقاح مودرنا الجديد.

  • فرض الاتحاد الأوروبي رسوم عقابية على أميركا.

حيث عززت إيرباص من مكاسبها بعد أن سمحت منظمة التجارة العالمية رسميا للاتحاد الأوروبي بفرض رسوم جمركية على ما قيمته 4 مليارات دولار من الصادرات الأمريكية سنويا، بسبب الإعانات الأمريكية غير القانونية لشركة بوينج.

  • إيرباص تتحدى كورونا بزيادة الانتاج

فررغم التداعيات السلبية لجائحة كورونا، والخسائر التي ضربت قطاع الطيران بسبب تفشي الفيروس،
إلا أن شركة “إيرباص” الأوروبية لصناعة الطائرات تعتزم زيادة إنتاجها من طرازها الأكثر مبيعا.

وقال متحدث باسم الشركة إن الإنتاج ربما يزيد من 40 إلى 47 طائرة شهريا، مضيفا أنه لم يتم بعد اتخاذ القرار.

توقع سعر سهم إيرباص في الفترة المقبلة

قام جي بي مورجان بترقية تصنيف سهم ايرباص من سهم منخفض إلى سهم متوسط المخاطر،
وحدد السعر المستهدف لشهر ديسمبر 2021 وهو 90  يورو للسهم.

وهو ما يعد نجاحا ملحوظا، لأن تقدير جي بي مورجان للسهم بخفض التصنيف قبل شهر كان “سيئًا للغاية”،
لكنه أعاد النظر، بعد أن أجمعت الأراء بأن ربحية سهم إيرباص في عام 2021 ستكون مرتفعة للغاية بنسبة قد تتخطى 50٪.

و مع ذلك ، وضع جي بي مورجان نظرة قاتمة للحركة الجوية في العام المقبل ، وتوقع انتعاشًا بنسبة 50٪ فقط في عام 2021 ،
مقارنةً بالتوقعات الصاعدة لاتحاد النقل الجوي الدولي والتي تشير إلى انتعاش بنسبة 75٪.

فهل تغير ترقية JP Morgan لسهم إيرباص الوضع السيئ لأسهم شركات الطيران والنقل الجوي؟

الأسهم الأوروبية تتراجع بعد صعود بفعل أنباء لقاح كورونا

تراجعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات أمس الثلاثاء، بعدما صعدت لأعلى مستوى في ثمانية أشهر
حيث قوض تشديد إجراءات مكافحة فيروس كورونا في أنحاء أوروبا صعود السوق المدعوم من أنباء مشجعة بشأن لقاح لمرض كوفيد-19.

وقد انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1%، وكان المؤشر قد أغلق عند أعلى مستوى منذ 27 فبراير أمس الاثنين بعد بيانات إيجابية من شركة مودرنا للصناعات الدوائية بشأن لقاح كوفيد-19.

اقرأ أيضًا: سوق أبوظبي المالي يحقق مكاسب مليارية منذ بداية العام

الأسهم الآسيوية تغلق على تباين ملحوظ

أغلقت الأسهم الأسيوية تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء على تذبذب ملحوظ وسط حالة من عدم اليقين التي سيطرت على الأسواق صباح أمس
منذ صدور نتائج اجتماع لجنة البنك الاحتياطي الاسترالي خاصة مع إقرار أعضاء لجنة السياسة النقدية
أنه من غير المتوقع أن يعود الناتج المحلي الإجمالي إلى مستوى ما قبل وباء فيروس كورونا حتى نهاية عام 2021.

وقد أغلق مؤشر Hang Seng على استقرار قرب المستويات 26,384.80، بينما هبط مؤشر شنغهاي المركب بنحو 0.21% ،
كما هبطت الأسهم الكورية وسجل مؤشر Kospi تراجع بنحو 0.15%.
في حين صعدت الأسهم الاسترالية بقيادة مؤشر ASX 200 وأغلقت على ارتفاع بحوالي 0.21%.

أما الأسهم اليابانية فقد شهدت صعود طفيف حيث ارتفع مؤشر نيكاي 225 بحوالي 0.42% عند الإغلاق،
وسجل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا ارتفاع بحوالي 0.16% .

الأسهم الأمريكية تواصل صعودها

حيث ارتفع مؤشر «داو جونز» 1.2% ما يعادل 350 نقطة ليصل إلى 29.830 ألف نقطة،
وزاد «ستاندرد آند بورز» 0.8% ما يوازي 27 نقطة مسجلاً 3612 نقطة،
فيما صعد مؤشر ناسداك هامشياً 0.1% ليصل إلى 11.841 ألف نقطة.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا