Financial Market Post > الأسواق المالية > سعر سهم الدار العقارية بأعلى مستوياته منذ 6 سنوات.
سعر سهم الدار العقارية

سعر سهم الدار العقارية بأعلى مستوياته منذ 6 سنوات.

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : فبراير 7, 2021

صعد سعر سهم الدار العقارية خلال تعاملات 20 يناير بنسبة 9% تزامناً مع اعتماد إطار عمل بين حكومة أبوظبي وشركة الدار العقارية لتنفيذ المشاريع الحكومية الرأسمالية في الإمارة ووفقاً للاتفاقية الموقعة بينهما العام الماضي، علاوة على العديد من العوامل الأخرى. فماهي؟

المعلومات الرئيسية عن شركة الدار العقارية

الاسم : شركة الدار العقارية (ALDAR)
المجال : تعمل في قطاع العقارات مع التركيز على الأنشطة العقارية المتنوعة.
التأسيس : 23 فبراير 2005
المقر الرئيسي : يقع مقر الشركة الإمارات العربية المتحدة
سعر سهم الدار العقارية : يتم تداول السهم حاليا حول سعر 3.53 درهم إماراتي
رمز التداول : ALDAR
القيمة السوقية : 27 مليار درهم إماراتي

سعر سهم الدار العقارية يرتفع بنسبة 9% بعد منح الشركة مشاريع حكومية

فقد اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إطار عمل بين حكومة الإمارة وشركة الدار العقارية لتنفيذ وإدارة مشاريع حكومية بقيمة 30 مليار درهم.
وذلك بعد توصية اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي للإمارة ومذكرة التفاهم التي وقعت بين شركة أبوظبي التنموية القابضة وشركة الدار العقارية.
وتشمل هذه المشاريع كلا من مشروع مدينة الرياض ومشروع شمال بني ياس وغيرها، حيث تضم هذه المشاريع عند انتهائها أكثر من 25 ألف منزل للمواطنين

وعلى إثر ذلك؛ صعد سعر سهم الدار العقارية خلال تعاملات جلسة الأربعاء 20 يناير الجاري،
بنسبة 9%  ليصل لمستوى 3.60 درهم إماراتي، وهو أعلى مستوى للسهم منذ 6 سنوات.
مستحوذاً على نصف سيولة وتداولات سوق أبوظبي تقريباً بقيمة 148.96 مليون درهم، من إجمالي السيولة المحققة بالسوق في تلك اللحظات.

سعر سهم الدار العقارية يرتفع بفضل إيرادات الصفقات

فقد ودعت الدار العقارية 2020، بتوقيعها اتفاقية لبيع مجمع نادي أبوظبي للجولف، متضمناً فندق ويستن وملعب أبوظبي للجولف بقيمة 180 مليون درهم.
وقد حققت الدار من هذه الصفقة عائداً بنسبة 13% على قيمة الاستثمار الأساسي.

كما أعلنت شركة الدار العقارية في نوفمبر الماضي عن بيع كافة وحدات مشروعها السكني الجديد “نويا” بإمارة أبوظبي، في اليوم الأول لطرحها للبيع،
حيث حقق المشروع مبيعات بقيمة مليار درهم. وقد ارتفع السهم بعد الصفقة بقيمة 1%.

ونقلت قناة CNBC عن ارتفاع السهم:
سهم الدار العقارية في #الإمارات يقفز بالحد الأقصى إلى أعلى مستوياته في أكثر من 6 سنوات

انتعاش سهم الدار العقارية بفضل تعافي القطاع العقاري.

حيث شهد القطاع العقاري الإماراتي تعافيا ملحوظا خلال النصف الثاني من العام الماضي 2020.
وذلك تزامنا مع  تخفيف إجراءات تقييد الحركة وظهور الطلب الكامن من خلال قطاع الوحدات السكنية في إمارتي أبوظبي ودبي.

ومن المتوقع أن يستمر التعافي خلال العام الحالي، على الأقل خلال الستة أشهر القادمة.
ويرجع هذا إلى الاستدامة والاعتماد على التقنية واللذان مثَّلا عاملين أساسيين في دفع القطاع العقاري في العام  الماضي والعام الجديد،
خاصة وأن جائحة كوفيد 19 قد ساعدت في تسريع تنامي هذا الدور التقني، ومن المحتمل أن يسهم هذان العاملان في رسم ملامح تعافي القطاع في عام 2021.

وقد أوضحت رئيس قسم الأبحاث في JLL دانا سلباق، أن 58% من الصفقات العقارية التي نفذت في القطاع السكني في العام 2020،
تمركزت في القطاع الثانوي أي بغرض الاستهلاك النهائي. وتوقعت سلباق أن يستمر هذا الانتعاش الخفيف في الأشهر الـ6 القادمة،
إن كان في حركة الضيافة أو حركة الفنادق ما سينعكس على قطاع التجزئة.

أرباح الدار العقارية ترتفع 5%

فقد حققت الدار زيادة بنسبة 7 % على أساس سنوي في مبيعات المشاريع التطويرية لتبلغ 1.2 مليار درهم خلال الربع الثالث، لتصل المبيعات الإجمالية إلى 2 مليار درهم منذ بداية العام.
كما ارتفعت الإيرادات الفصلية لشركة “الدار العقارية ” بنسبة 30 % على أساس سنوي لتبلغ 2.1 مليار درهم خلال الربع الثالث من عام 2020.
في حين ارتفع إجمالي الربح بنسبة 5 % إلى 696 مليون درهم ،و صافي الأرباح بواقع 8 % ليبلغ 416 مليون درهم وفق بيانات أعلنتها الشركة اليوم في بيان لسوق أبوظبي المالي .

بورصات الخليج حمراء ماعدا السعودية

تراجعت الأسهم الخليجية الرئيسية في ختام تعاملات الخميس الماضي، مقتفية أثر الأسهم العالمية،
إذ تأثرت معنويات المستثمرين في أنحاء العالم بموجة بيع مفاجئة في سوق الأسهم الأمريكية واستمرار قيود احتواء كوفيد-19.

وقد قاد مؤشر دبي الرئيسي الخسائر في أسواق الخليج، إذ فقد 1.1 %، وسجل المؤشر أول خسائره الأسبوعية في أربعة أسابيع،
منخفضا 1.4% على مدار خمس جلسات حتى الخميس الماضي.
وفي أبوظبي، أغلق المؤشر على هبوط 0.4%، متأثرا بانخفاض سهم اتصالات 0.6 بالمئة،
وكانت بورصة أبوظبي صعدت 1.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

وخسر المؤشر القطري نحو واحد بالمئة، إذ تراجع سهم مصرف قطر الإسلامي 2.4% ليكون الأسوأ أداء على المؤشر.
وتكبد المؤشر خسارة أسبوعية 1.8%، منخفضا في أربعة أسابيع الخمسة الأخير.

 

سهم مصرف قطر الإسلامي

سهم مصرف قطر الإسلامي

 

وخالف مؤشر السعودية الرئيسي الاتجاه العام ليغلق على ارتفاع 0.3%،
إذ تقدم سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم، حوالي 1%.

عن نورا الشيخ

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ
إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا