Financial Market Post > الأسواق المالية > سهم جيلياد يحاول التعافي والارتفاع بعد اعتماد عقارها
سهم جيلياد

سهم جيلياد يحاول التعافي والارتفاع بعد اعتماد عقارها

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : نوفمبر 16, 2020

أصدرت الوكالة الأمريكية للأدوية الخميس، ترخيصاً كاملاً لاستعمال عقار “ريمديسيفير” لعلاج مصابي كوفيد-19 في المستشفيات، وعقب الإعلان ارتفع سهم جيلياد في بورصة نيويورك بنسبة 5%، ليقفز إلى مستوى قياسي في وقت تتراجع فيه الأسهم العالمية بسبب ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

finviz dynamic chart for  GILD

المعلومات الرئيسية عن شركة جيلياد

الاسم : شركة جيلياد ساينسز
المجال: شركة أدوية بيولوجية تطور وتسويق العلاجات في مجالات الاحتياجات الطبية غير الملباة
التأسيس: عام 1987
المقر الرئيسي: فوستير سيتي، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
سعر سهم جيلياد : يتم تداول السهم حاليا حول سعر 60 دولار
رمز التداول: NASDAQ: GILD
القيمة السوقية: 75 مليار دولار

سهم جيلياد الأمريكية يقفز إلى مستوى قياسي بعد اعتماد عقارها .

في يوم الخميس الماضي، ارتفع سهم “جيلياد ساينسيز”  بنحو 5% خلال تعاملات ما بعد الإغلاق،
لكنه كان قد أغلق على ارتفاع بنسبة 0.7% عند 60.6 دولار، وسجل أعلى سعر عند 60.9 دولار في حين سجل أقل سعر عند 59.6 دولار.

وقد ارتفع السهم مدعوما بقرار وكالة الغذاء والدواء الأمريكية باعتماد عقار “ريميديسيفير” كعلاج لفيروس “كورونا” بشكل رسمي.

وكانت الوكالة  قد منحت موافقة سابقة  تتيح استخدام المستشفيات والأطباء للعقار المذكور من أجل التعامل مع حالات مصابة بفيروس كورونا،
لكن الاعتماد الرسمي لم يكن قد تم اتخاذه بعد.

ولم تكن تلك المرة الوحيدة التي ارتفع فيها السهم لمستويات قياسية.

أهم المحطات التي مر بها سهم جيلياد.

  • بداية اكتشاف فعالية عقار جلياد

قفز سهم شركة صناعة الدواء الأمريكية “جيلياد ساينسيز” بنسبة 11% في بداية تعاملات 17 أبريل الماضي  ببورصة نيويورك،
ليقفز سعرالسهم لمستوى 81.17  دولار محققاً أكبر مكسب يومي منذ عام 2012،
على وقع تقرير كشف بأن مجموعة من المرضى الذين يتم علاجهم بعقار ريمديسيفير التجريبي في شيكاغو “يشهدون تعافياً سريعاً”.

  • الاندماج بين شركتي جيلياد واسترازينيكا

وقد ارتفع سهم شركة “جيلياد ساينس” في ختام تعاملات الشهرالماضي ،
في بورصة نيويورك بنحو 0.3 % إلى 76.97 دولار بعد أن سجل مستوى 79.31 دولار خلال الجلسة.

وذلك بعد أن ذكرت وكالة بلومبرج أن شركة الأدوية البريطانية استرازينيكا اتخذت خطوات أولية فيما يتعلق بالاندماج المحتمل مع شركة جيلياد.

  • إعلان ترامب استخدام عقار ريمديسفير

منذ أسبوعين ، 5 أكتوبرالجاري، ارتفعت أسهم شركة جيلياد ساينسيس، بنسبة تجاوزت 2%،
فيما قفز سهم شركة ريجينيرون بأكثر من 6% في بداية تعاملات الاثنين. بعد أنباء عن علاج الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستخدام عقار ريمديسفير،
التابع لشركة جيلياد ساينسز ومزيج تجريبي من العقارات المضادة من شركة ريجينيرون للأدوية.

  • اتفاق “جيلياد ساينسيز” على بيع نصف مليون جرعة من “ريمديسيفير” لأوروبا

في 8 أكتوبر الجاري، أعلنت جيلياد ساينسيز يوم الخميس أنها اتفقت على توريد أوروبا ما يصل إلى 500 ألف جرعة من عقار “ريمديسيفير”
الذي يسهم في علاج فيروس كورونا.

وسوف يغطي الاتفاق بين المفوضية الأوروبية وشركة “جيلياد” إمكانية توفير هذا العقار الهام على مدار الستة أشهر المقبلة
لصالح 36 دولة تشمل الـ27 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى تسع دول أخرى خارجها.

وعلى إثر ذلك، ارتفع سهم جيلياد ساينسيز بنسبة 0.7% وأغلق عند 63.3 دولار،
وسجل أعلى سعر في الجلسة عند 64 دولارا في حين سجل أقل سعر عند 63 دولارا.

  • ترويج الإشاعات يهوى بسهم جيلياد

في يوم الاثنين الماضي، 20 أكتوبر،  انخفض السهم بنسبة 1٪ بعد أن وجدت دراسة جديدة أجرتها منظمة الصحة العالمية أن العقار الخاص بالشركة
كان له تأثير ضئيل على المرضى الذين دخلوا المستشفى مصابين بفايروس كورونا.

جدير بالذكر أن سهم جيلياد من الأسهم القليلة التي خالفت مسار السوق العالمية مع انتشار وباء كورونا،
حيث ارتفع سعر السهم بنسبة 18% خلال 2020 وسط تفاؤل بشأن علاجاتها للفيروس، كما  تبلغ قيمتها 96 مليار دولار

نظرة في أداء البورصات العالمية

البورصات الأمريكية .. اسوأ أداء يومي منذ تعاملات يوم الثالث من سبتمبر الماضي.

أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصة وول ستريت الأمريكية على تراجع حاد خلال تعاملات أمس الثلاثاء 27 أكتوبر 2020.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي القياسي جلسة التداول منخفضا بنحو 650.19 نقطة، بنسبة 2.3% ،
وخسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 64.42 نقطة ، بنسبة 1.9 %،
وتراجع مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 189.34 نقطة، بنسبة 1.6%

وجاء هذا الهبوط في “وول ستريت” مع قفزة قياسية في حالات الإصابة الجديدة بالوباء في الولايات المتحدة،
حيث شهد يومي الجمعة والسبت الماضيين تسجيل أكثر من 83 ألف إصابة جديدة.

الأسهم الأوروبية تعانى مع تصدر شركات التعدين للقطاعات المتراجعة

تراجعت الأسهم الأوروبية، خلال تعاملات أمس الثلاثاء بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة، إذ بدد ضعف في أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات أثر نتائج إيجابية من شركتي إتش.إس.بي.سي وبي.بي البريطانيتين الكبيرتين.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة بعد أن أغلق عند أدنى مستوى، أول أمس الاثنين، بينما

تراجع المؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة بعد أن بلغ أدنى مستوى في أربعة أشهر.

وتلقى المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الدعم من قفزة 5.6 بالمئة لأسهم إتش.إس.بي.سي أكبر بنوك أوروبا بعد أن أشار البنك إلى تعديل في نموذج أعماله.

 

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا