Financial Market Post > الأسواق المالية > سعر سهم الكابلات السعودية بأعلى مستوى له بأخر خمسة أعوام
سعر سهم الكابلات السعودية بأعلى مستوى له بأخر خمسة أعوام

سعر سهم الكابلات السعودية بأعلى مستوى له بأخر خمسة أعوام

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : يناير 4, 2021

سجل سعر سهم الكابلات ارتفاعات قياسية خلال 2020، لينهي العام عند أعلى مستوياته منذ 2015. وتوقعات بارتفاع متوقع في بورصات الخليج بقدوم عام 2021. فما هي الأسباب الداعمة لارتفاع سعر سهم الكابلات؟

المعلومات الرئيسية عن شركة الكابلات السعودية

الاسم : شركة الكابلات السعودية (المعروفة باسم: الكابلات)
المجال : تعمل الشركة في قطاع السلع الرأسمالية مع التركيز على المكونات الكهربائية والمعدات
التأسيس : 1 يناير 1975
المقر الرئيسي : يقع مقر الشركة في جدة، المملكة العربية السعودية
سعر سهم الكابلات السعودية : يتم تداول السهم حاليا حول سعر 29.75 ريال سعودي
رمز التداول : (2110)
القيمة السوقية : ١٫٠٧ مليار ريال سعودي

نظرة على أداء سعر سهم الكابلات

شركة الكابلات السعودية

شركة الكابلات السعودية

جاء سعر سهم الكابلات السعودية يوم الأربعاء الماضي بارتفاعات بنسبة 1.15% إلى مستويات 30.6 ريال ،
وجرى التعامل على نحو 7.4 مليون سهم بقيمة 229 مليون ريال.
ورغم التراجع الطفيف للسهم يوم الخميس الماضي إلا أنه مازال في أعلى المستويات منذ بدء الإدراج حيث أغلق السهم عند مستويات 29.75 ريال سعودي.
وقد وصل السهم لأعلى مستوى له  منذ 2015 عند مستويات 34 ريال في 26 نوفمبر الماضي.
وقد وصل السهم لأدنى مستوى له منذ بداية 2020، عند مستويات 10 ريال وذلك في مارس 2020 بسبب انتشار جائحة كورونا.
حيث أعلنت الشركة حينها، عن وقف عمليات الإنتاج بالطاقة الكاملة والاستمرار بالتشغيل الجزئي نظراً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، للحد من كورونا.

وينظر المتداولون للسهم نظرة متفائلة، خاصة بعد ارتداده نهاية العام السابق فيذكر احد المتداولين:
“مبروك مُلاك سهم الكابلات ٣٠.٢٥ ارتداد ٤٪”

أسباب ارتفاع سعر سهم الكابلات السعودية

  • تحول الكابلات للربحية وتقليص خسائرها يدفع سعر سهم الشركة للارتفاع

حيث كشفت النتائج المالية لشركة الكابلات السعودية، تحول الشركة للربحية بالربع الثالث من عام 2020،
مقارنة بصافي خسائر للربع المماثل من عام 2019، لتقلص خسائرها المتراكمة.
حيث سجلت الشركة صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بنحو 51.4 مليون ريال، مقابل صافي خسارة بلغ 23.79 مليون ريال للربع الثالث من العام الماضي.
كما تراجعت الخسائر المتراكمة للشركة بنهاية الربع الثالث من عام 2020 إلى 15.78 مليون ريال، تمثل 4.38% من رأس المال البالغ 360.61 مليون ريال.
وعزت الشركة تحولها للربحية إلى ارتفاع حجم المبيعات وتحسن هوامش الربح، إلى جانب انخفاض المصروفات.

وكشفت نتائج الشركة بالتسعة أشهر الأولى من عام 2020، تراجع صافي الخسائر نحو 88.7% إلى 8.37 مليون ريال مقابل 74.2 مليون ريال للفترة نفسها من عام 2019.
كما قلصت أيضا الكابلات السعودية خسائرها بالربع الثاني من عام 2020 إلى 16.58 مليون ريال،
مقارنة بـ 18.32 مليون ريال خسائر الشركة بالربع المماثل من 2019، بتراجع 9.5%.

ويبدو أن هذه الأخبار كانت محفزة للبعض، لدرجة أن أحد المتداولين قال:
سهم الكابلات انهى موجته الصعودية بالكامل من نسبة 161.8% من الفيبوناتشي وبدا السهم مرحلة التصحيح اللي قروشة حلال عندما يصل هذا السهم الى 19 ريال يبيع الدار والسيارة ويدخل فيه لانه سهم قوي جدا جدا يستهدف بعد التصحيح 78 ريال باذن الله تعالى”

  • تسوية المطالبات الزكوية للشركة

حيث أعلنت شركة الكابلات السعودية، عن اعتماد قرار الهيئة العامة للزكاة والدخل، بتسوية المطالبات الزكوية للسنوات المالية من عام 2005م وحتى نهاية السنة المالية 2012م، وذلك مقابل دفع 65.76 مليون ريال. ومن المعروف أن التسوية سينتج عنها زيادة حقوق المساهمين بنحو 32.8 مليون ريال.

  • إعادة جدولة ديون الكابلات السعودية خبر إيجابي لسهم الشركة

فقد أعلنت شركة الكابلات السعودية في أغسطس الماضي عن توقيع اتفاقية مع مصرف الراجحي لإعادة جدولة مديونية تبلغ 264.18 مليون ريال. وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على جدولة نحو 58.3 مليون ريال لمدة سنتين مع فترة سماح 6 أشهر، وجدولة 205.88 مليون ريال، لمدة 4 سنوات قابلة للتمديد حتى 5 سنوات.  كما أعلنت في نفس الشهر إعادة جدولة تمويل توريد مواد نحاس وذلك مع دائن غير تجاري لها وهو المقدم من نوبل للموارد الدولية بي تي أي ليميتيد ويكون بدون أية ضمانات مقابل التمويل المعاد جدولته.

كما أعلنت الشركة، في يناير الماضي، عن توقيع اتفاقية مع صندوق التنمية الصناعية السعودي،  لإعادة هيكلة مديونية، بقيمة 107.29 مليون ريال.

أداء بورصات الخليج مع ختام عام 2020 وتوقعات بورصات الخليج 2021

ارتفاع بورصات الخليج في النصف الثاني من 2020

بنهاية النصف الثاني من عام 2020،
دفع سيطرة حالة التفاؤل على معنويات المستثمرين بسبب عودة الحياة لطبيعتها والأنشطة التجارية بعد فترة من الإغلاق بسبب الإجراءات الاحترازية،
فصلاً عن ظهور لقاحات لفيروس كورونا، بورصات الخليج للارتفاع حيث صعد المؤشر العام للسوق السعودي بنسبة 20.3 بالمائة،
وصعد سوق دبي 20.7 بالمائة،
وزاد سوق أبوظبي 18 بالمائة،
وارتفع مؤشر بورصة قطر 16 بالمائة،
مؤشر البحرين 16.6 بالمائة،
وارتفع مؤشر بورصة مسقط 4 بالمائة.

توقعات بتحسن مرتقب في بورصات الخليج في النصف الأول من 2021

وذلك تفاؤلا بعوامل رئيسية في مقدمتها:

  • انتظار انطلاق قطار الطروحات للشركات الحكومية.
  • نجاح حملة التطعيم باللقاحات ضد انتشار كورونا.
  • المضي قدما في المصالحة بين دول المنطقة وقطر.
  • استمرار الاستقرار الجيوسياسي بمنطقة الشرق الأوسط وبالولايات المتحدة في ظل الترقب لاستكمال إجراءات تسليم السلطة لجو بايدن الرئيس الأمريكي المنتخب من الرئيس الحالي دونالد ترامب،.
  • تزايد آمال إلغاء الحرب التجارية المشتعلة بين أمريكا والصين.
  • رسم شكل جديد ومفيد للدول بالنسبة للعلاقات التجارية مع بريطانيا بعد الاتفاق الرسمي بشأن البريكست.

عن نورا الشيخ

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ
إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا