Financial Market Post > الأسواق المالية > سعر سهم TripAdvisor يصل لأعلى مستوى منذ مايو 2019
سعر سهم Tripadvisor

سعر سهم TripAdvisor يصل لأعلى مستوى منذ مايو 2019

نورا الشيخ
كتب بواسطة نورا الشيخ - آخر تعديل : مارس 7, 2021

رغم أن العام الماضي –عام كورونا- كان عاما قاسيا بالنسبة لأغلب الشركات وخاصة شركات السفر. فقد حاولت شركة Tripadvisor الصمود قدر المستطاع. على الأقل فقد حافظت الشركة على سعر سهم الشركة و وجودها وبقاء اسمها، كما حافظت على السيولة وعدم الإفلاس كما رأينا في عديد من الشركات الأخرى.

المعلومات الرئيسية عن شركة TripAdvisor

الاسم : TripAdvisor, Inc
المجال : تعمل كشركة سفر عبر الانترنت، حيث تدير مواقع الويب التي تحمل علامة TripAdvisor
التأسيس : فبراير 2000
المقر الرئيسي : نيدهام، ماساتشوستس، الولايات المتحدة
رمز التداول: (TRIP)
سعر سهم TripAdvisor: يتم تداول السهم حاليا حول سعر  49.62 دولارا أمريكيا
 القيمة السوقية : 6.69 مليار دولارا أمريكيا

نظرة على أداء سعر سهم TripAdvisor

على الرغم من أن مشاركات TripAdvisor في قطاع السفر قد ارتفعت بنسبة 75٪ في الأشهر الثلاثة الماضية مع نشر بيانات فعالية اللقاحات إلا أن مكاسب عام واحد لا تزال 17٪ فقط. لكن على الجانب الآخر، فقد ارتفع سعر سهم Tripadvisor بأكثر من 43٪ في خلال فبراير الحالي فقط. كما ارتفعت خلال الأسبوع الماضي فقط بنحو 29%. فقد كان سعر سهم TripAdvisor في بداية فبراير يتم تداوله عند مستوى 33 دولار إلا أنه أنهى تداوله في جلسة الجمعة الماضية 26 فبراير عند مستوى 49.62 ريالا أمريكيا. مما يدعو للتفاؤل باتجاه السهم نحو أفضل أداء للأسهم في فبراير، وفقًا لبلومبرج.

جدير بالذكر أن السعر الحالي لسهم TripAdvisor هو أعلى مستوى وصل إليه السهم منذ مايو 2019.  حيث ظل السهم منذ مايو 2019 وحتى يناير الماضي يتم تداوله عند مستويات 30 دولارا أمريكيا. وقد وصل السهم لأعلى مستوى له على الإطلاق في27 يونيه 2014 حيث وصل لمستوى 110 دولارا أمريكيا.

أسباب ارتفاع سعر سهم TripAdvisor

لم تعتمد Tripadvisor على سمعتها التاريخية كمنصة موثوقة للسفر عبر الانترنت، ولكنها أيضًا قدمت عدد من المبادرات الجديدة لمساعدة المسافرين على القيام برحلات مذهلة. نذكر منها:

  • منتج Tripadvisor Plus

حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 13% عقب الإعلان عن تلك الخدمة الجديدة، وهي عبارة عن “خدمة تبلغ 99 دولارًا سنويًا للحصول على خصومات وامتيازات من أكثر من 100000 فندق وأكثر من 400000 جولة ومعالم سياحية يمكن حجزها على Tripadvisor.”

  • قدرة الشركة في الحفاظ على السيولة

فقد قامت الشركة بتعزيز مركز السيولة وخاصة في الربع الرابع. فقد قامت بإعادة التفاوض بشأن التسهيلات الائتمانية الخاصة بالشركة لتمديد الاستحقاق حتى مايو 2024، مما زود ميزانية الشركة بمرونة مالية متزايدة بأكثر من 400 مليون دولار نقدًا في نهاية ديسمبر بالإضافة إلى 500 مليون دولار من قدرة الاقتراض الإضافية. لذا نعتقد بأن شركة Tripadvisor أصبحت تتمتع برسملة جيدة للغاية.

  • ارتفاع تقييمات الشركة

فاعتبارًا من 31 ديسمبر 2020، تضمنت مواقع الشركة 884 مليون تقييم إيجابي وآراء وتجارب تدعو الآخرين لتجربة السفر مع Tripadvisor حول 7.9 مليون فندق وأماكن إقامة أخرى ومطاعم وشركات طيران ورحلات بحرية تابعة للشركة.

finviz dynamic chart for  trip

توقعات سعر سهم TripAdvisor

بعد ارتفاع أسهم الشركة بنسبة 127٪ في الأشهر الستة الماضية. وبعد بدء حملات التطعيم بلقاحات كورونا فمن المتوقع عودة السفر خلال العام الحالي. وبالتالي فمن المتوقع أن يشهد سهم TRIP أرباحًا إيجابية في عام 2021 . حيث يتوقع موقع Zacks Consensus أن تزيد أرباح سهم  بنحو 0.40 دولارًا أمريكيًا مقابل خسارة قدرها 1.24 دولار أمريكي في عام 2020.

الأسهم العالمية تتراجع

سجل مؤشر داو وستاندرد اند بورز 500 أكبر هبوط يومي له منذ أواخر يناير.
حيث هبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 559.85 نقطة أو بنسبة 1.75 بالمائة ليصل إلى 31,402.01 نقطة.
وهبط مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بنحو 96.09 نقطة أو بنسبة 2.45 بالمائة ليصل إلى 3,829.34 نقطة.
كما هبط مؤشر ناسداك المركب بنحو 478.54 نقطة أو بنسبة 3.52 بالمائة ليصل إلى 13,119.43 نقطة.
finviz dynamic chart for  trip

وسارت الأسهم الآسيوية على خطى نظيرتها الأمريكية، إذ انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 4%، بينما أغلق مؤشر:هنج سينج” في هونج كونج منخفضًا بنسبة 3.6%، وهو يوم التداول الأكثر تراجعًا في 9 أشهر، وكذلك وانخفض مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 2.8%، بينما فقد مؤشر شنغهاي المركب الصيني 2.1% من قيمته.

أما الأسهم الأوروبية فقد تراجعت بصورة حادة في التعاملات المبكرة، فانخفض مؤشر فوتسي 100 البريطاني بنسبة 0.8% وتراجع مؤشر داكس الألماني وكاك الفرنسي بأكثر من 1%.

لماذا تتراجع الأسهم العالمية؟

يشعر المستثمرون في جميع أنحاء العالم بقلق متزايد من أن موجة التحفيز التي تقر في أوروبا والولايات المتحدة قد تتسبب في ارتفاع الأسعار، وبالتالي يستقر التضخم في الاقتصادات الكبرى، ما سيؤدي إلى رفع أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية وتقليص مشتريات الأصول في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

عن نورا الشيخ

إماراتية الجنسية، حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال من جامعة زايد، ودبلوم في الاقتصاد والمحاسبة. عملت سابقا في كل من بنك أبو ظبي الإسلامي، بنك عجمان ومحاسبة في شركة بروكتر اند غامبل، وحاليا أعمل بشكل مستقل لتبادل الخبرات والمعرفة الخاصة بالأسواق العالمية، متخصصة بسوق الفوركس والعملات الرقمية.

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا