X
الرئيسية » أخبار سياسية » هواوي الصينية تبني شبكة الجيل الخامس في بريطانيا
huawei-5g-network

هواوي الصينية تبني شبكة الجيل الخامس في بريطانيا

كتب بواسطة غرفة الاخبار - آخر تعديل : مايو 29, 2019

وافق مجلس الأمن القومي البريطاني على مشاركة شركة هواوي الصينية في بناء وتجهيز شبكة الاتصالات الوطنية في البلاد من الجيل الخامس. إلا أن الموافقة اقتصرت على توريد معدات البنية التحتية للشبكة وخاصة تلك المكونات غير الأساسية.

وتشمل المعدات غير الأساسية هوائيات الأرسال والاستقبال وباقي العتاد التقني غير المهم، خوفًا من وصول الشركة الصينية إلى تفاصيل حساسة تهدد أمن شبكة الاتصالات.

وجاء هذا التقيد المفروض على الشركة نتيجة الضغوط الكبيرة التي تمارسها الولايات المتحدة على حلفائها لمنع التعامل مع شركة هواوي الصينية بسبب مخاوف من احتمالات تجسس الحكومة الصينية على قطاع حيوي وهام كالاتصالات، حيث تعتقد الحكومة الامريكية أن هنالك صلة محتملة بين بيكين والشركة التكنولوجية الخاصة.

في نفس السياق حذر كلا من وزراء الدفاع والداخلية والخارجية في بريطانيا مجلس الأمن القومي من خطورة التعاون مع الشركة، التي قد تسبب اختراقات أمنية عظيمة لشبكة الاتصالات في عاصمة الضباب لندن.

تلك التحذيرات لم تمنع مجلس الأمن القومي، الذي اجتمع يوم الثلاثاء برئاسة تيريزا ماي رئيس الوزراء البريطانية، من اصدار قرار بالتعاون مع شركة هواوي الصينية ما تسبب في إطلاق موجة من المعارضة بين صفوف السياسيين كذلك.

جبهة المعارضة البريطانية تنادي بوجود علاقة خفية بين الشركة التقنية العملاقة والحكومة الشيوعية في بكين الصينية. ويذهب هؤلاء للحديث عن احتمالات تنفيذ هجمات إلكترونية أو التجسس على المواطنين أو الهيئات الرسمية في المملكة المتحدة عن طريق استعمال مكونات تزرع في بنية شبكة الاتصالات الجديدة من الجيل الخامس.

لماذا يعتبر بناء شركة هواوي الصينية لشبكة 5 جي خطرًا؟

تقول صحيفة التلغراف المعروفة، أن الموضوع لا يعتبر قضية داخلية تخص بريطانيا وحدها، بل هي مشكلة عالمية تهدد أمن شبكات الاتصالات في بلدان الحلفاء ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، التي قد تتعرض للاختراق في حال استخدمت منتجات هواوي الصينية لبناء الشبكة الداخلية البريطانية.

تمتلك شبكات الاتصالات ترابط وصلاحيات أكبر بين الحلفاء مما هو سائد في باقي الدول، وتعتمد في بعض الحالات على مشاركة البيانات فيما بينها، لذا يمكن لاحتمال وجود أبواب خفية في تجهيزات هواوي أن يكون كارثيًا لجميع دول الحلفاء، حتى تلك التي لم تعتمد في بنيتها التحتية على منتجات صينية.

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت عن مصادر أمنية بريطانية لم تسمها، ان البلاد ستمنع شركة هواوي الصينية من الوصول إلى أجزاء بالغة الحساسية والأهمية في شبكة الاتصالات للجيل الخامس 5جي. ويعني ذلك ان المخططات الأساسية والعقول الإلكترونية التي تدير الشبكة ستكون بمأمن عن وصول الشركة او محاولات العبث بها.

من جهة ثانية، يرى بعض المختصين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن هذا القرار سيعرقل جهود المملكة المتحدة لتطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس بالسرعة المطلوبة، وان الحكومة البريطانية تمارس الحظر على نفسها باستبعاد منتجات وتقنيات شركة هواوي الصينية، التي أصبحت تقدم خدماتها لكل دول العالم وتسيطر على حصة سوقية هامة، وهي المنافس الأول لشركتي آبل وسامسونغ، وبالتالي قد يؤدي ذلك لخروج بريطانيا، التي تنتظر مغادرة الاتحاد الأوروبي، من دائرة المنافسة العالمية.

ما بين الاقدام والاحجام

يقول فيليب هاموند وزير المالية في بريطانيا ان تحقيق التوازن الصحيح ما بين ضمان أمن الشبكة، والمنافسة في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا هو ما تحتاجه البلاد.

ويناصر وزير شؤون مجلس الوزراء في بريطانيا، ديفيد ليدينغتون راي زميله بالقول” إن شركة هواوي من وجهة النظر القانونية غير مملوكة من الحكومة الصينية” ويتابع بالقول ” الاستبعاد سيكون له أثر كبير على قدرتنا في بناء الشبكة الجديدة، وتنويع الاعتماد على موردين من كل دول العالم.

لكن الأمريكيون لا يشاطرون البريطانيين الرأي المتساهل مع شركة هواوي الصينية، ويعبرون عن مخاوفهم بصورة واضحة، حيث يقول مسؤول الأمن الرقمي في وكالة الأمن القومي الأمريكية، روب جويس، ” لن نسمح لشبكة الاتصالات الخاصة بنا ان تكون تحت رحمة بنية تحتية غير آمنة تعمل على بنائها بريطانيا بالتعاون مع هواوي”.

كلام جويس جاء خلال انعقاد اجتماع في جلاسكو لمجموعة العيون الخمسة، التي تضم خمس أجهزة مخابرات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وكندا، ونيوزيلندا، وأستراليا، حينها طالب المسؤول الأمريكي باتخاذ “موقف صارم تجاه هذه القضية”.

رد شركة هواوي

بدورها ترفض شركة هواوي الاتهامات الأمريكية وتقول انها لا تخضع للحكومة الصينية ولا تقوم بأنشطة بالنيابة عن الحكومة الصينية التي لا تعطيها البيانات حتى. وتؤكد انها تخضع لحرب إعلامية فقط، لذلك دعت الصحفيين لزيارة مقراتها والمباني التابعة لها، وان يشاهدون بعيونهم عدم وجود أي شيء غير قانوني.

ويتحدث الرئيس التنفيذي لها، والذي كان مقلًا في ظهوره الإعلامي، رين زينغفي، عن تفنيد الادعاءات الامريكية، ثم يكشف عن عائدات قفزت نحو 38 بالمائة لأول مرة على الاطلاق. وهو ما يعني تحقيق الشركة للكثير بالرغم من الضغوط الأمريكية.

ويضيف في لقاء آخر مع محطة “سي ان بي سي” المعروفة ” لقد ارتفعت مبيعات معدات الشبكات بنسبة 15 بالمائة، كما قفزت نسبة أعمال المستهلك لأكثر من 70 بالمائة في الربع الأول من هذا العام وحيدًا.

وقالت الشركة في نهاية شهر آذار، أنها حصلت على أربعين عقدًا تجاريًا لشبكات الجيل الخامس 5 جي، حيث من المتوقع أن يبلغ اجمالي المحطات المباعة بحلول شهر أيار 100 ألف محطة جديدة.

يذكر ان هواوي الصينية وإريكسون السويدية، تعتبرا الشركتان المسيطرتان على تجهيزات شبكات الاتصال حول العالم يضاف إليهم نوكيا الفنلندية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا