Financial Market Post > أخبار سياسية > المنظمات الإنسانية تحذر من اقتراب جنوب السودان من مجاعة كبيرة
southern Sudan of a major famine

المنظمات الإنسانية تحذر من اقتراب جنوب السودان من مجاعة كبيرة

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يناير 28, 2020

بدأت دعوات ونداءات كثيرة من قبل عدة منظمات إنسانية على رأسها الأمم المتحدة تحذر من أن جنوب السودان على مشارف مجاعة كبيرة تهدد البلاد، حيث أن أكثر من ثلثي السكان قد لا يستطيعون أن يأمنوا حاجاتهم الغذائية، وأنه على المنظمات الإنسانية أن تكون على أتم الجهوزية للمساعدة والاستمرار في تقديم الدعم حتى بعد حرب أهلية استمرت لخمس سنوات دامية تقريباً.

الاقتراب من المجاعة بعد أقل من عام على حدوث مجاعة سابقة

gt_signals_v1a970x250

وقد حذرت الأمم المتحدة في نهاية الشهر الماضي من أن الأمن الغذائي لما يقرب سبعة ملايين من السكان معرض للخطر وذلك بعد سنة من تفادي مجاعة سابقة، حيث كانت الأمم المتحدة قد أعلنت عن حدوث مجاعة في منطقتين في جنوب السودان في شباط من السنة الماضية ولكنها قالت بأن الأزمة بدأت بالتضاؤل في شهر حزيران الماضي.

وقالت الأمم المتحدة بأن الدعم يجب أن لا يتوقف وشجعت على دعم المزارعين بما يساعد على التخفيف من وطأة الأزمة ووفقاً للإحصاءات فإن ما يزيد عن خمسة ملايين من السكان يعانون من الجوع الشديد اليوم وإن مليوناً ونصف المليون من السكان معرضون للمجاعة، وذلك بعد توقيع معاهدة السلام في أيلول في السنة الماضية.

Getting closer to famine less than a year after a previous famine

هذه السنة قد تكون الأقسى على جنوب السودان

gt_signals_v2a970x250

وكانت الحرب الأهلية بين القوى المؤيدة للرئيس سالفا كيير وتلك المؤدية لمعارضه ريك ماشار قد أدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتهجير ما يزيد عن 4 مليون شخصاً من منازلهم هرباً من الحرب، وأصبع العديد منهم يعيشون في خيم أمنتها لهم المنظمات الإنسانية مثل الأمم المتحدة وأوكسفام، واليوم تحذر الأمم المتحدة من أن هذه السنة قد تكون الأقسى في تاريخ جنوب السودان المسجل فيما يتعلق بالأمن الغذائي وبأن الأرقام المرتقبة مخيفة وقد تنذر بمأساة.

إرهاق الممولين بعد سنوات الحرب

وبعد سنوات طويلة من الحرب الأهلية أصيب فيها ممولو المنظمات الإنسانية بالإرهاق تواجه هذه المنظمات الآن نقصاً حاداً في التمويل تنعكس آثاره بشكل أشد على الفئات الأضعف كالنساء والأطفال، فمثلاً أعلنت اليونيسيف عن أن 900 ألف طفل يعانون من نقص تغذية حاد؛ وعلى جنوب السودان والمنظمات العمل ضمن الموارد المتاحة لديها لأن اتفاقية السلام ربما قد حولت اهتمام الممولين باتجاه أزمات أخرى.

عن News Desk

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا