Financial Market Post > أخبار سياسية > ترمب مستعد للتضحية بكل شيء من أجل فصل المكسيك
ترمب مستعد للتضحية بكل شيء من أجل فصل المكسيك

ترمب مستعد للتضحية بكل شيء من أجل فصل المكسيك

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : يونيو 16, 2020

خلال تجمع للرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” بأنصاره في ولاية أريزونا يوم الثلاثاء الفارط، تعهد ببناء جدار عملاق على الحدود مع المكسيك مهما كلّفه هذا الأمر، ملوحا باستعداده لتعليق عمل الحكومة من أجل الحصول على الأموال الضرورية بقوله: “سنبني هذا الجدار، حتى لو اضطررنا لإغلاق الحكومة ”

v2 970x250

و قد جاء تهديد ترمب بتعليق عمل الحكومة، في الوقت الذي يتصاعد فيه الجدل بين مؤيد ومعارض حول تخصيص التمويل لمشروع بناء الجدار، الذي يرى مؤيدوه أن هذا المشروع من شأنه أن يحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين من المكسيك إلى الأراضي الأمريكية.

حاول إجبار المكسيك نفسها على دفع فاتورة بناء الجدار

وسبق للرئيس الأمريكي أن حاول إجبار المكسيك نفسها على دفع فاتورة بناء الجدار، غير أن المكسيك قابلت هذا الأمر بالرفض القطعي، وهو ما جعل دونالد ترمب يول ورقة الضغط على حكومته، التي هدد بحلها.

ويعد تهديد ترمب بحل الحكومة قانونيا وواقعيا، لأن مؤسسات السلطة التنفيذية الفدرالية ستضطر لتعليق عملها في حال لم يتوصل الكونغرس الأمريكي إلى توافق بشأن المخصصات المالية في الميزانية بحلول 30 سبتمبر/أيلول المقبل.

هذا ونقلت صحيفة “بوليتيكو” عن مستشارين كبار في البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي قد أكد لهم بأنه سيلجأ إلى أي وسيلة ضغط، قد تكون ضرورية للحصول على مبلغ كاف يشرع من خلاله في بناء الجدار دون تباطؤ، وأنه لن يقبل أية حلول أخرى من غير تخصيص المبلغ.

ترمب يدعوا إلى إنهاء الفليبيستر

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

gt_signals_v1a970x250

دعا الرئيس الأمريكي “ترمب” إلى إنهاء أسلوب التصويت (الفليبستر) والذي يقتضي  موافقة 60 صوتا من أصوات الأعضاء المائة في مجلس الشيوخ لتمرير مشروعات القوانين، وهي الخطوة التي يرفضها قادة الجمهوريين، رفضا تاما.

في الوقت الذي يحتاج فيه ترمب إلى تعاون مع أعضاء حزبه من الجمهوريين داخل الكونغرس لتنفيذ جدول الأعمال التشريعي، بعد عودة الكونغرس من إجازته بداية الشهر المقبل.

كما وجه ترمب  سيلا من الانتقادات لأعضاء حزبه من كبار المشرعين في الكونغرس،  دون أو يذكر أسماء، في وقت كان فيه الكثير من المتتبعين للشأن الأمريكي، يتوقعون منه مهاجمة أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، مثل السيناتور “جون ماكين” والسيناتور ” جيف فليك ” والسيناتور ” ميتش ماكونيل ” زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، على خلفية انتقاداتهم العلنية للرئيس، منذ ترشحه للرئاسة.

تصريحات ترمب تثير القلق في واشنطن

تصريحات ترمب تثير القلق في واشنطن

أثارت تصريحات “دونالد ترمب” حول تهديداته بإغلاق الحكومة الكثير من الدهشة والقلق في واشنطن، فقد انتقد النائب الجمهوري “توم كول” تصريحات “ترمب” بإغلاق الحكومة الفيدرالية وقال في تصريحات لشبكة «سي إن إن»: «أعتقد أنه من الخطأ دائما إغلاق الحكومة، فهنا أنت تجعل الحياة أسوأ للشعب الأميركي وتضع البلاد في خطر».

ومن المفترض أن يعقد الكونغرس جلسة للموافقة على رفع سقف الديون الأميركية، لتضمن استمرار تمويل عمل مؤسسات الحكومة الفيدرالية وذلك قبل الموعد النهائي في 30 سبتمبر (أيلول) المقبل، ثم الحصول على موافقة الرئيس لرفع سقف الديون وتفادي إغلاق مؤسسات الحكومة.
وسيكون لدى أعضاء الكونغرس بضعة أسابيع فقط بعد عودتهم من العطلة السنوية لاستكمال النقاشات.

1.6 مليار دولار لا تكفي لبناء الجدار

تجدر الإشارة إلى أن  مجلس النواب في أواخر شهر يوليو (تموز) الماضي قد وافق على مشروع قانون لتوفير 1.6 مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع الحدود المكسيكية، لكن وفقا للدراسات فإن التكلفة الحقيقية لإقامة الجدار تتجاوز 12 مليار دولار ويتطلب توفير هذا الرقم موافقة كل الأعضاء الجمهوريين، إضافة إلى عدد من الأعضاء الديمقراطيين، الذين قد يرفضون الطلب، وبالمقابل سيصوتون لتمرير رفع سقف الديون الأميركية والإبقاء على الحكومة الفيدرالية مفتوحة، ما يؤدي في الأخير إلى حل الحكومة، لأن “ترمب” لوح إلى استخدامه الحق الرئاسي ” الفيتو ” ضد أي قرار لا يصب لمصلحة مشروعه.

عن News Desk

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا