X
Home » علوم وتكنولوجيا » هذا أبرز ما أعلنت عنه آبل في مؤتمرها السنوي للمطورين

هذا أبرز ما أعلنت عنه آبل في مؤتمرها السنوي للمطورين

كتب بواسطة غرفة الاخبار - آخر تعديل : June 24, 2019

أعلنت شركة آبل أمس الاثنين خلال الجلسة الافتتاحية لـ مؤتمر المطورين السنوي الخاص بها (WWDC 2019) في سان خوسيه بكاليفورنيا عن عدد من المنتجات، من بينها حاسوب ماك برو وشاشة برو ديسبلاي إكس دي آر، ونظامي تشغيل جديدين لحواسيب ماك وهواتف آيفون، وغير ذلك.

انتهى مؤتمر شركة آبل السنوي للمطورين يوم أمس، حين أعلنت الشركة من سان خوسيه، وهو مكان انعقاد المؤتمر في ولاية كاليفورنيا، عن مجموعة من المنتجات الجديدة، شملت حواسب وشاشات عرض، فضلًا عن نظامي تشغيل جديدين وطائفة واسعة من الملحقات والعتاد التكنولوجي.

وحظي مؤتمر شركة آبل السنوي للمطورين بنسخته الأحدث “WWDC 2019” بحضور أكبر مقارنة بالسنة الماضية، إلا انه فجر جدلًا واسعًا وانتقادات ومواقف سخرية عمت وسائل التواصل الاجتماعي بسبب منتج جديد لآبل، عبارة عن حامل شاشة معدني يبلغ سعر ألف دولار أمريكي ويباع بصورة مستقلة!

وتعرضت شركة آبل للسخرية بسبب تلك القطعة المعدنية المخصصة لتثبيت الكومبيوتر الشخصي، والتي تعادل قيمتها سعر جهاز “آيفون إكس أس” الذي يأتي بذاكرة ذات سعة 64 غيغا بايت، حيث اعتبر جزء كبير من المستهلكين ان السعر مبالغ فيه للغاية ويعتبر جريمة.

لكن شركة آبل ردت على الانتقاد بالقول انه المعدن المستخدم هو معدن خاص، وبررت ارتفاع السعر بوصف المنتج يساعد على التفاف شاشة الحاسوب في عدة اتجاهات بكل سهولة.

ويعتبر سعر الشاشة التي قدمتها الشركة كذلك من الأسعار الكبيرة حيث بلغ 5 آلاف دولار أمريكي، ويصل سعرها عند إضافة الحامل المعدني 6 آلاف، وهو ما يعادل تخلي البعض عن دفع الأقساط الشهرية، كقسط السيارة مثلا، حتى يستطيعوا توفير المال الكافي لشراء الشاشة والحامل الجديد.

ما الجديد في منتجات شركة آبل 2019؟

تروج شركة آبل لنفسها منذ ظهورها على اعتبارها علامة تجارية فاخرة، حيث قدمت أجهزة حواسب شخصية بأسعار باهظة الثمن كما عملت على تصميم وإنتاج إكسسوارات إلكترونية راقية. وبقيت الشركة لفترة طويلة تحقق حجم مبيعات مهم في أسواق الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب اللوحية، قبل ان تدخل المبيعات في طور تباطؤ النمو خلال السنوات الماضية.

هذه المرحلة ساعدت في توجيه الشركة لعمليات إعادة التصميم الجذرية لبعض منتجاتها، وهو ما حصل عليه ماك برو الحاسوب المكتبي الذي تنتجه الشركة، حيث شملت أهداف التطوير الحصول على أداء متطور للغاية، بالاعتماد على معالجات زيون التي تصل في بعض نماذجها إلى 28 نواة، كما اضافت للجهاز ذاكرة وصول عشوائية (RAM) ذات سعة هائلة تصل إلى 1.5 تيرابايت.

ويضم الجهاز ثمانية فتحات من نوع “بي سي آي إي (PCIe) ” لتوسعة قدراته، فضلًا عن استعمال بطاقات الرسوميات فائقة الأداء مثل “راديون برو 580 إكس”، أو “راديون برو فيغا 2” التي تضم ذاكرة قدرها 32 غيغابايتا،

ويدعم الحاسوب الجديد أيضا استخدام بطاقتين من بطاقات الرسوميات معا، ما يعني ان حجم الذاكرة المخصصة للرسوميات قد يصل إلى 128 غيغابايت في حال تم استعمال بطاقة “راديون برو فيغا 2 ديو”، وبفضل تقنيات التسريع “آبل آفتربيرنر” التي أضيفت للحاسوب، يمكن تشغيل ثلاثة مقاطع فيديو بدقة 8كي في نفس الوقت.

أما الشاشة فهي من قياس 32 بوصة وبدقة تصل إلى 6 كي وقوة 6016× 3384 بكسل، توفر هذه الشاشة سطوع 1600 شمعة وتباين يبلغ واحد مقابل 10 ملايين. حيث يصل سعر الحاسب إلى ستة آلاف دولار بدون الشاشة، ويبلغ 12 ألف دولار عند إضافة الشاشة وحاملها، حيث يمكن طلب هذا المنتج بدءًا من الخريف القادم.

نظام أو إس كاتالينا و آيباد

يحمل هذا الإصدار الجديد رقم 10.15 من نظام تشغيل حواسيب ماك، ويمتلك ميزات وتطبيقات جديدة مثل “آبل ميوزك” و”آبل بودكاست” و”آبل تي في” بدلًا ن تطبيق “آيتونز”. ويضم نظام التشغيل تطبيقا جديدا يدعى “سايدكار” يسمح للمستخدمين بتحويل جهاز الآيباد اللوحي إلى شاشة أو جهاز إدخال.

وعززت شركة آبل نظام التشغيل أو إس كاتالينا بميزات أمان جديدة مع إمكانية التحكم بالصوت من قبل المستخدمين لحاسوب ماك بالكامل. وللمرة الأولى في تاريخ شركة آبل، خصصت نسخة من نظام التشغيل “آي أو إس” لأجهزة آيباد، أطلقت عليه اسم “آيباد أو إس” حيث عملت على تطوير وتخصيص النظام الجديد بصورة أفضل لأجهزة آيباد، لتجد ان أيقونات التطبيقات قد ازداد عددها وأصبحت تظهر بجانب بعضها البعض، ما يسمح بالوصول إلى النافذة العائمة عبر التمرير السريع نحو الأسفل.

أما تطبيق إدارة الملفات فأصبح يعرض بالطريقة العمودية، مع إمكانية إجراء بعض التعديلات على الملفات، التي يمكن تصفحها الآن من ذاكرة الفلاش.وتم اضافة تحديثات جديدة للمتصفح تسمح بدعم مستندات غوغل، وإطلاق ميزة تنزيل خطوط من متجر التطبيقات، مع تحسين استجابة القلم.

التغيرات في هواتف آيفون

أصبح الإصدار الجديد من نظام تشغيل هواتف آيفون أسرع في الاستجابة لميزة هوية الوجه (face ID) بنحو 30% تقريبا، فيما أصبح الزمن اللازم لتحميل التطبيقات اقل بنحو 60% تقريبا مقارنة بالإصدار السابق. فيما ظهر الدعم للوضع الليلي او ما يعرف بالدراك مود في جميع التطبيقات المتاحة، بما فيها الرسائل والملاحظات والخرائط وغيرها.

كما دعمت الشركة أداء المساعد الصوتي الذكي “سيري” الذي بات قادرا على تحويل الكلمات إلى نتائج بحث ذات روابط تشعبية، مع الحفاظ على درجة حماية خصوصية المستخدمين، عبر تخصيص تطبيقات تمنع الحصول على موقعك الجغرافي بشكل دائم، وحصرته بمرة واحدة فقط عند فتح التطبيقات.

وبحسب ما أعلنت عنه شركة آبل فمن المتوقع أن يكون هذا الإصدار متاحًا في سبتمبر/أيلول المقبل، إلى جانب نظام التشغيل الجديد الخاص بأجهزة الآيباد، ونظام التشغيل المخصص لساعة آبل الذكية، ووتش أوإس، الذي شهد بعض التغيرات الجذرية أيضًا.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا