Financial Market Post > الأسواق المالية > مشروع قلب أوروبا ثلوج تتساقط في جزر دبي
مشروع قلب أوروبا

مشروع قلب أوروبا ثلوج تتساقط في جزر دبي

كتب بواسطة News Desk - آخر تعديل : سبتمبر 16, 2020

مفاجأة جديدة تستحوذ على كافة أرجاء مدينة دبي، هذه المفاجأة سوف تضيف الكثير إلى المدينة وستجعل كل السياح مهووسين بزيارتها والتمتع بالشيء الجديد وغير المعروف  بها.

وهذه المفاجأة تتمثل في الثلوج التي سوف تهبط من السماء في الجزر الاصطناعية الموجودة بسواحل  دبي تحديدا في أرخبيل التي تعرف بجزر العالم الاصطناعي.

وهذه الثلوج تهبط من السماء في شكل جديد وغير معروف على أرض دبي، حيث أن الثلوج تتساقط في منطقة تتصف بمناخ متباين ومتغير حيث الجو الحار والجاف فضلا عن الرطوبة الخاصة بالمناخ المتنوع.

ولكن دبي تتميز بالتحدي وصنع المستحيل من أجل أن تزدهر بين غيرها من الدول وتستقطب قدر أكبر من السياح إليها.

قد تعود الناس بكافة أرجاء العالم على التميز وصنع ما هو جديد وغير متوقع فضلا عن قدرتها القوية في تطوير مواردها الخاصة وتشغيلها بشكل يخدم حركتها نحو النمو والازدهار، وخلال السطور التالية سوف نقوم بعرض تفاصيل المشروع الجديد الذي سيغير مسار التنمية في دبي.

تفاصيل مشروع قلب أوروبا:

يعتمد مشروع قلب أوروبا الذي سوف يحول دبي قريبا إلى قلب أوروبا على تقنية ثورية جديدة  من أجل تغير مناخ المناطق التي سوف تتساقط عليها الثلوج، وتعتبر شركة كليندينست ذات الجنسية الألمانية هي التي خرجت بهذا المشروع المتميز وقد اختارت الإمارات لتكون أولى المحطات التي استهدفتها من أجل تنفيذ مشروعها، وسوف يتحول مشروع الشركة إلى حقيقة على أرض الواقع في القريب العاجل وذلك في جذر العالم التي توجد على السواحل الخاصة بمدينة دبي بالإمارات.

وتبنى فكرة المشروع ” قلب أوروبا” الذي سوف يتم تنفيذه بمدينة دبي على تقنية تساهم في تغيير المناخ الخاص بالبيئة عن طريق التقنية الثورية التي اخترعتها الشركة الألمانية من أجل تنفيذ مشروعها حيث أن هذه التقنية الثورية تتيح عملية التحكم بالمناخ من حيث الحرارة والبرودة بمناطق محددة، حيث يتم التحكم بطقسها على حسب الطلب فمن الممكن أن يتم تشديد الحرارة أو تخفيضها حسب الطلب.

وتقوم الشركة الألمانية من خلال المشروع الجديد بتبريد بعض المناطق بحيث تكون درجة حرارتها منخفضة جدا وفي ذلك الوقت تكون قد حققت طقسا يشبه كثيرا الطقس الذي تتسم به  أوروبا حيث الانخفاض الشديد في درجات الحرارة ، وبالتالي سوف تتساقط الأمطار  بالمنطقة التي يتم تخفيض درجة حرارتها في حين قد تكون بعض المناطق الأخرى المجاورة درجة حرارتها مختلفة تماما.

ويتصف طقس أوروبا بالبرودة الشديدة والأمطار المتساقطة على هيئة ثلوج، وهذا ما تسعى الشركة الألمانية من خلال مشروعها لتنفيذه في جزر العالم بمدينة دبي،وتقوم الشركة بتنفيذ ذلك بالاعتماد على آلات حديثة تقوم بتصنيع الثلج، حيث تحول الأمطار إلى ثلج متساقط بالمنطقة التي يتم تحديدها، وبالتالي تغطي كافة المنطقة بالأمطار المثلجة فضلا عن الشوارع والأرصفة التي توجد بالمنطقة المراد تبريدها.

وتبعد منطقة أرخبيل المحددة لتنفيذ مشروع قلب أوروبا حوالي 4 كم بعيدا عن شواطئ دبي، كما أن المشروع يستحوذ على ما يقارب من 6 جزر من جزر العالم الموجودة في مدينة دبي، واثنتان من هذه الجزر المحددة يقتصرون فقط على السكن الخاص.

ويعد مشروع قلب أوروبا واحد من الاستثمارات الهامة التي تخطط لها ألمانيا من حوالي 150 عام، وهذا يعني أن فكرة هذا المشروع ليست بجديدة إنما منذ سنوات عدة، وتقدر قيمة هذا المشروع بحوالي ثمانمائة وخمسون دولار أمريكي،  فضلا عن أن صاحب فكرة المشروع هو المعماري النمساوي الذي يدعى كاميللو زيتي، الذي كان ينادي دوما بضرورة أن يكون بالمدن الحديث كافة الأشياء ومن مسافة ليست طويلة.

النتائج المتوقعة بعد تنفيذ مشروع قلب أوروبا :

سوف تتعدد النتائج المترتبة على المشروع العملاق بمدين دبي ولكن بعض من هذه النتائج يمكن تحديدها في النقاط التالية:

ـ سوف تقوم عدة مشاريع أخرى بالمدينة وخاصة بجرر العالم على سواحل دبي، وهذا يساهم في زيادة التنمية المستمرة التي تتبعها الإمارات.

ـ سوف تعمل على ازدهار السياحة بدبي أكثر مما هي عليه بفضل المشاريع التقنية التي تقوم بها بعض الشركات خاصة الألمانية على أرضها وجزرها المختلفة.

ـ سوف تعتمد دبي التكنولوجيا الحديثة في جميع أنحاء المدينة.

 ـ سوف تزدهر دبي اقتصاديا وسوف تتلقى اهتمام أكبر من المسؤولين بالإمارات مقارنة بالدول الأخرى الموجودة بالإمارات.

وهكذا تتلخص تفاصيل المشروع الضخم الذي تحتضنه جزر العالم بدبي ، ويضاف إلى ذلك النتائج المتوقعة من بعد تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع.

عن News Desk

    ابدأ التداول اليوم مع وسيط مرخص, إترك تفاصيلك وسوف نتصل بك قريبا